التحول الرقمي في الإمارات بحاجة لتصنيف 88% من البيانات

التحول الرقمي
256

أفاد خبراء خلال انطلاق أعمال فعالية يوم حلول رؤية فريتاس في الإمارات العربية المتحدة، أن المؤسسات والشركات العاملة في دولة الإمارات بحاجة لتصنيف 88 بالمئة من البيانات غير المنظمة من أجل دفع عجلة التحول الرقمي والنجاح في الأعمال الرقمية. 

ويعتبر النمو الهائل في حجم البيانات من أكثر التوجهات الحديثة إثارة للقلق في عالم الأعمال حاليًا، خصوصًا البيانات غير المنظمة المجهولة المصدر، التي يمكن أن تكون قديمة ولا تحمل أية فائدة تذكر. 

وأظهر تقرير أعدته شركة فريتاس، الرائدة في مجال إدارة البيانات، أن الشركات في الإمارات العربية المتحدة تخزن فقط 12 بالمئة من البيانات الحساسة، في حين يبقى 88 بالمئة من الحجم الإجمالي للبيانات مجهولة تحت تصنيف بيانات غير منظمة؛ الأمر الذي يؤثر على مسار التحول الرقمي في الإمارات.

وأشارت شركة كوندو بروتيغو، الشركة البارزة في الاستشارات وتوريد الحلول في مجال البُنى التحتية التقنية وإدارة المعلومات في دولة الإمارات، إلى أن النمو الهائل الذي تشهده البيانات في يومنا هذا، يؤكد حاجة مديري التقنية الماسة لتوافر البيانات وحمايتها، إلى جانب الرؤية الشاملة لدعم التحول الرقمي، وفقًا لما أظهرته نتائج تقرير databerg الذي أعدته شركة فريتاس. 

وقال براج كالثورب، نائب المدير العام، لدى شركة كوندو بروتيغو، الشريك البلاتيني لشركة فريتاس: “إن تخزين الشركات في الإمارات العربية المتحدة لما نسبته 12 في المئة فقط من البيانات لا يعد الخطوة الأولى في مسيرة التحول الرقمي ويتعين على الشركات بذل مزيد من الجهود من أجل تصنيف بياناتها، ومن هنا لا بد لكبار مسؤولي المعلوماتية من إيجاد السبل الكفيلة لتقليص حجم البيانات غير المنظمة أو المصنفة إلى أدنى حد ممكن”. 

كما أظهرت نتائج إضافية في التقرير ذاته أن ما يقارب 50 بالمئة من البيانات التي يتم تخزينها من الشركات والمؤسسات العاملة في الإمارات العربية المتحدة، مخزنة باستخدام أساليب قديمة وأدوات تخزين بدائية، وأن 55 بالمئة فقط من المنشآت في الدولة لديها الإمكانيات اللازمة لاسترجاع بياناتها خلال 24 ساعة إذا ما تعرضت لهجمات إلكترونية.

وأضاف كالثورب: “تتمثل الخطوة التالية التي تحتاجها المؤسسات العاملة بالإمارات لضمان توافر البيانات عند الطلب وتقليص التكاليف وتعزيز الامتثال والأمن التقني، في التخلّص من أساليب التخزين القديمة والاستعاضة عنها بأدوات حديثة تضمن حفظ البيانات داخل المنشآت على المدى الطويل”. 

وسيتمكن المئات من كبار عملاء شركة فريتاس في الشرق الأوسط، خلال فعالية يوم حلول رؤية فريتاس في الإمارات العربية المتحدة، من التعرّف على أحدث التوجهات في مواضيع عدة مثل الانتقال إلى التخزين السحابي، والامتثال الرقمي، ومرونة استرجاع البيانات، وأعباء العمل الناشئة، وسيقود المتحدثين الرئيسين خلال هذه الفعالية غريغ هيوز، الرئيس التنفيذي لشركة فريتاس.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد