رويترز: هواوي تدخل تحالف لإيجاد بديل عن متجر جوجل

أفادت وكالة رويترز اليوم الخميس بأن شركات صناعة الهواتف الذكية الصينية، بما في ذلك: شاومي، وهواوي، وأوبو، وفيفو تتعاون لتكوين منصة للمطورين خارج الصين لتحميل التطبيقات على جميع متاجر التطبيقات الخاصة بهم في وقت واحد، في خطوة يقول محللون: إنها تهدف إلى تحدي هيمنة متجر (بلاي) Play التابع لجوجل.

وتعمل الشركات الأربع على حل المشكلات فيما يعرف باسم (تحالف خدمات المطورين العالمي) Global Developer Service Alliance. وتهدف المنصة إلى تسهيل تسويق مطوري الألعاب والموسيقى والأفلام والتطبيقات الأخرى لتطبيقاتهم في الأسواق الخارجية، وذلك بحسب ما نقلت رويترز عن مصادر مطلعة.

وقالت المصادر: إن (تحالف خدمات المطورين العالمي) كان يهدف في البداية إلى إطلاق المنصة في شهر آذار/ مارس المقبل، مع أنه ليس من الواضح كيف سيتأثر ذلك بتفشي فيروس كورونا الأخير. ويُذكر في موقع ويب تجريبي أن المنصة ستُغطي في البداية 6 مناطق، منها: الهند، وإندونيسيا، وروسيا.

وقالت (كاتي ويليامز) – المحللة في شركة تحليلات التطبيقات (سنسور تاور) Sensor Tower: إن جوجل – المحظورة خدماتها في الصين – حصلت على نحو 8.8 مليارات دولار على مستوى العالم من متجر (بلاي) في عام 2019. وإلى جانب التطبيقات، تبيع جوجل أيضًا محتوى مثل الأفلام، والكتب، وهي تجمع عمولة بنسبة 30%.

وقالت (نيكول بنج) – نائبة رئيس قطاع التنقل لدى شركة تحليلات السوق (كاناليس) Canalys: إنه من خلال تشكيل هذا التحالف، ستتطلع كل شركة إلى الاستفادة من مزايا الشركات الأخرى في المناطق المختلفة، مثل: الاستفادة من الحضور القوي لشاومي في الهند، وحضور فيفو وأوبو في أسواق جنوب شرق آسيا، وهواوي في أوروبا. وأضافت: “ثانيًا، ستكون البداية في بناء قدر أكبر من القوة التفاوضية ضد جوجل”.

وبحسب أحدث تقرير من شركة أبحاث السوق (آي دي سي) IDC، فإن الشركات الصينية الأربعة استحوذت على 40.1% من شحنات الهواتف العالمية في الربع الأخير من عام 2019. وفي حين أنه لا تزال أوبو، وشاومي، وفيفو تستطيع الوصول إلى متجر وخدمات جوجل في الأسواق الدولية، فقد فقدت هواوي الوصول إلى منتجات جوجل في الهواتف الجديدة العام الماضي، بعد أن منعت الولايات المتحدة الموردين الأمريكيين من بيع السلع والخدمات إليها، بعد إدراجها في القائمة التجارية السوداء بسبب مخاوف على الأمن القومي.

ومنذئذ، اتخذت هواوي عددًا من الخطوات للابتعاد عن جوجل، إذ أطلقت نظامًا جديدًا لتشغيل الأجهزة المحمولة باسم (هارموني) Harmony العام الماضي، وهي تستعد خلال العام الحالي لتطوير منصة تكون بديلًا عن خدمات جوجل.