فيسبوك تزيد ميزات الرقابة الأبوية في تطبيق Messenger Kids

يكتسب Messenger Kids من فيسبوك أدوات جديدة لتحسين تنسيق تجارب الأطفال، حيث أعلنت الشبكة الاجتماعية عن تحديث التطبيق هذا الصباح في كل بلد تتوفر فيه الخدمة، بما في ذلك كندا والبيرو والمكسيك والولايات المتحدة، إلى جانب سياسة خصوصية محدثة تحكم معالجة بيانات Messenger Kids وإدارتها وتخزينها.

وكانت فيسبوك قد أطلقت تطبيق Messenger Kids، وهو بديل مناسب للأطفال لتطبيق Messenger الرئيسي الذي يسمح للوالدين أو الأوصياء بمراجعة الأشخاص الذين يتواصل معهم الطفل، في شهر ديسمبر 2017.

ويستهدف التطبيق المستخدمين الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 12 عامًا، ويتوافق مع قانون الخصوصية والحماية للأطفال عبر الإنترنت COPPA، وقد تم عرضه لأول مرة على نظام التشغيل iOS قبل التوسع إلى نظام أندرويد في شهر فبراير 2018.

ويتميز تطبيق Messenger Kids بفلاتر وعدسات الواقع المعزز، بالإضافة إلى الألعاب والمحتوى التعليمي، ويتيح للأطفال التسجيل من خلال الاسم والكنية بدلاً من رقم الهاتف، ويخفي حساباتهم من عمليات البحث على فيسبوك، ولا يرحّل تلقائيًا الحسابات إلى حسابات فيسبوك كاملة بمجرد بلوغ الأطفال 13 عامًا، وهو الحد الأدنى لسن التسجيل في فيسبوك.

الرقابة الأبوية:

أصبح بإمكان الوالدين منذ اليوم رؤية شركاء الطفل في المحادثة ، وكونهم يتحدثون عن طريق الفيديو أو الرسائل النصية، وتكرار المحادثة على مدار الثلاثين يومًا الماضية، بالإضافة إلى ذلك، يمكنهم مشاهدة أحدث الصور ومقاطع الفيديو التي أرسلها الطفل وتلقاها في صندوق الوارد، والقدرة على إزالة الرسائل غير المناسبة وإبلاغ فيسبوك عنها.

ويمكن للوالدين الآن الوصول إلى قوائم بإجراءات الإبلاغ والحظر الخاصة بالأطفال، وقوائم بالأشخاص الذين جرى حظرهم أو إلغاء حظرهم، بالإضافة إلى الرسائل أو جهات الاتصال التي أبلغوا عنها، وأسباب الإجراءات.

ويمكنهم أيضًا رؤية الأجهزة التي يسجل الأطفال الدخول منها، وإجبارهم على تسجيل الخروج عن بُعد، إلى جانب إمكانية طلب نسخة من جهات اتصال الأطفال، بالإضافة إلى الرسائل والصور ومقاطع الفيديو التي تبادلوها، والتي ستنبه الطفل على الفور.

وكما في السابق، يمكن للآباء تخصيص تجربة Messenger Kids من خلال تطبيقات فيسبوك لنظامي التشغيل أندرويد وآي أو إس، ويمكن الوصول إلى لوحة التحكم الرئيسية من القائمة المختصرة، حيث يمكن للأهل الذين لديهم أطفال متعددون يستخدمون تطبيق Messenger Kids تحديد اسم الطفل الذي يريدون إدارة حسابه.

سياسة التعليم والخصوصية:

مع بدء الأطفال في استخدام التكنولوجيا، فإن فيسبوك تعتقد أنه من المهم مساعدتهم على فهم كيفية استخدام معلوماتهم ومشاركتها، ولهذا السبب، فإنها طورت نشاطًا داخل التطبيق يَستخدم لغةً مناسبة للأطفال؛ لتعليم الأطفال أنواع المعلومات التي يمكن للناس رؤيتها عنهم.

وتريد فيسبوك تعليم الأطفال أن الأشخاص الذين يعرفونهم قد يرون اسمهم وصورتهم، وأن بإمكان الوالدين رؤية محتوى الرسائل الخاصة بهم وتنزيله، وأن الأطفال غير قادرين على حذف أي رسائل يرسلونها أو يتلقونها، وأن فيسبوك تحفظ معلومات حول كيفية استخدام تطبيق Messenger Kids ووقته.

وتصل إعلانات الخدمة العامة إلى جانب سياسة الخصوصية الجديدة، التي تتضمن معلومات جديدة حول جمع بيانات فيسبوك، واستخدامها، ومشاركتها، والاحتفاظ بها، وممارسات الحذف والممارسات المتعلقة بالتحسينات التي أدخلت على Messenger Kids، مثل عناصر التحكم الجديدة.

وبالإضافة إلى ذلك، يتم وصف الميزات التي تتوقع الشركة طرحها في المستقبل، مثل حدود استخدام تطبيق Messenger Kids وقيوده، والقدرة على طلب التعليقات داخل التطبيق والإجابات على الاستطلاعات، وسيكون أمام الآباء 90 يومًا لمراجعة سياسة الخصوصية الجديدة وقبولها.