اليابان تدرس تطوير عملتها الرقمية ردًا على الصين

2٬032

تدرس اليابان إمكانية إطلاق عملتها الرقمية الخاصة، حيث تعمل مجموعة من المشرعين في الحزب الحاكم على تقديم اقتراح بإصدار اليابان عملتها الرقمية الخاصة، وذلك في إشارة إلى الانزعاج والقلق الذي تشعر به طوكيو إزاء عملة فيسبوك الرقمية المسماة ليبرا Libra وخطط الصين لإطلاق اليوان الرقمي.

وقال نوريهيرو ناكاياما Norihiro Nakayama، نائب وزير الشؤون الخارجية بالبرلمان: يمكن أن تكون العملة الرقمية مبادرة مشتركة بين الحكومة والشركات الخاصة من شأنها أن تجعل اليابان متوائمة مع التغيرات العالمية في التكنولوجيا المالية.

وأضاف ناكاياما، وهو عضو رئيسي في المجموعة المؤلفة من حوالي 70 من نواب الحزب الديمقراطي الليبرالي “الصين تتجه نحو إصدار اليوان الرقمي، لذلك نود اقتراح تدابير لمواجهة هذه المحاولات، وستكون الخطوة الأولى هي النظر في فكرة إصدار الين الرقمي”.

وتعتزم المجموعة البرلمانية تقديم اقتراحها إلى الحكومة في أوائل الشهر المقبل، وبينما من غير المحتمل أن تصدر اليابان عملات رقمية في أي وقت قريب بسبب العقبات التقنية والقانونية، فإن هذه الخطوة تأتي في أعقاب قرار بنك اليابان بالانضمام إلى ستة بنوك مركزية أخرى لتبادل الخبرات بشأن القيام بذلك في المستقبل.

وفي إشارة إلى زيادة الاهتمام بالعملات الرقمية في الأوساط السياسية، أخبر رئيس الوزراء، شينزو آبي Shinzo Abe، البرلمان أن الحكومة ستعمل مع بنك اليابان في دراسة العملات الرقمية وإيجاد طرق لتعزيز ملاءمة الين.

وعبر بعض المشرعين اليابانيين عن قلقهم من خطوة بكين كمحاولة لتوسيع استخدام اليوان كعملة تسديد في الاقتصادات الناشئة، وقال وزير المالية، تارو آسو Taro Aso، في وقت سابق من هذا الشهر: إنه سيكون مشكلة خطيرة للغاية إذا أصبح اليوان الرقمي وسيلة شائعة لتسديد الدفعات الدولية، حيث تسدد اليابان المعاملات بالدولار.

ودفعت خطط فيسبوك لإطلاق عملتها الرقمية المسماة ليبرا البنوك المركزية إلى تسريع وتيرة النظر في إصدار العملات الرقمية، ومن بين البنوك المركزية الكبرى، برزت الصين كرائدة في سعيها إلى إنشاء أموال رقمية خاصة بها، بالرغم من أن تفاصيل مشروعها لا تزال شحيحة.

وقال عضو مجلس إدارة بنك اليابان السابق، تاكاهيدي كوشي Takahide Kiuchi: إن الصين واليابان لديهما أسباب مختلفة للنظر في إصدار عملات رقمية، إذ إن الدافع بالنسبة للصين هو تعزيز نفوذ اليوان في المجتمع العالمي، بينما سيكون الدافع بالنسبة لليابان هو تغيير ثقافة البلاد المحبة للنقد نقدًا.

وأضاف “ربما لن يرغب بنك اليابان في فعل أي شيء من شأنه أن يخنق الابتكار في القطاع الخاص، وأفضل طريقة ممكنة هي إصدار عملة رقمية هجينة تديرها وتصدرها شركات خاصة، بمشاركة البنك المركزي”.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد