كوالكوم تعلن عن 3 معالجات جديدة للهواتف الذكية

أعلنت شركة كوالكوم يوم الاثنين عن ثلاثة معالجات جديدة للهواتف الذكية من الفئتين المنخفضة والمتوسطة، وهي: (سنابدراجون 720جي)، و(سنابدراجون 662)، و(سنابدراجون 640).

وقالت الشركة الأمريكية في بيان: إن المعالج الأول: (سنابدراجون 720جي) سوف يسمح بجلب العديد من مزايا الألعاب التي يوفرها معالج (سنابدراجون 765جي) مع دعم تقنية (المجال الديناميكي العالي) HDR، ومجموعة اللون الديناميكي، وصوت مُتزامن عالي الجودة مع تقنية Qualcomm aptX Adaptive.

أما معالج (سنابدراجون 662) فهو سيجلب دعم 3 كاميرات خلفية، ليكون أول معالج من سلسلة (سنابدراجون 6) في دعم هذه الإمكانية، وقد يكون معالج (سنابدراجون 460) أقل المعالجات الثلاثة قدرةً، ولكنه يعد الأفضل في سلسلة (سنابدراجون 4).

وفيما يتعلق بالمواصفات، صُنع معالج (سنابدراجون 765جي) بتقنية 8 نانومتر، وهو ثماني النوى بتردد 2.3 جيجاهرتز، ويضم معالج الرسوميات (أدرينو 618)، ويدعم تقنية الشحن السريع Quick Charge 4.0، كما يدعم كاميرات بدقة 192 ميجابكسل، ومودم (سنابدراجون إكس15 إل تي إي) Snapdragon X15 LTE مع سرعة تحميل تصل إلى 800 ميجابت في الثانية.

أما معالجا (سنابدراجون 662) و(سنابدراجون 460) فهما أيضًا ثمانيا النوى مع معالج الرسوميات (أدرينو 610)، ودعم كاميرات بدقة 48 ميجابكسل، ومودم (سنابدراجون إكس11 إل تي إي) الذي يوفر سرعة تحميل قدرها 300 ميجابت في الثانية، وتقنية الشحن السريع Quick Charge 3.0. ويختلف المعالجان بأن الأول يأتي بتردد 2 جيجاهرتز، والآخر بتردد 1.8 جيجاهرتز، ولكنهما كلاهما صُنعا بتقنية 11 نانومتر. وتشترك المعالجات الثلاثة بأنها تدعم تقنيات الاتصال: Dual VoLTE، و Wi-Fi 6، وبلوتوث 5.1.

وقالت كوالكوم في بيانها: إنه من المتوقع أن تكون الأجهزة المعتمدة على معالج (سنابدراجون 720جي) متاحة تجاريًا في الربع الأول من عام 2020، ومن المتوقع أن تكون الأجهزة المعتمدة على معالجي (سنابدراجون 662) و(سنابدراجون 460) متاحة تجاريًا بحلول نهاية عام 2020.