Clearview AI .. شركة سرية قد تنهي الخصوصية كما نعرفها

1٬250

أفاد تقرير صادر عن صحيفة نيويورك تايمز بأن المئات من وكالات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة، بما في ذلك مكتب التحقيقات الفيدرالي، يستخدمون تطبيقًا جديدًا للتعرف على الوجه Clearview AI قادرًا على مقارنة الصور التي تم تحميلها مع ثلاث مليارات صورة في قاعدة بياناته تم استخلاصها من وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الويب الأخرى.

ويسمح التطبيق الجديد Clearview AI للمستخدمين بالتقاط صورة لشخص ما وتحميلها على التطبيق، والذي يطابقها مع الصور المتاحة للجمهور لذلك الشخص، بالإضافة إلى عرض تلك الصور مع روابط للمواقع التي ظهرت فيها الصورة في الأصل.

ويقال إن صور الأشخاص المتاحة للجمهور موجودة في قاعدة بيانات جمعتها Clearview AI من عدة أماكن مثل فيسبوك وإنستاجرام وتويتر، وكذلك Venmo ويوتيوب ومواقع التوظيف والمواقع التعليمية والملايين من المواقع الأخرى على الإنترنت.

وتستخدم وكالات إنفاذ القانون تقليديًا برنامج التعرف على الوجه الذي يبحث في المقام الأول ضمن الصور الحكومية مثل mugshots وصور رخصة القيادة، لكن بحسب تقرير صحيفة نيويورك تايمز، فإن نظام Clearview AI يتجاوز كل ما صممته حكومة الولايات المتحدة أو عمالقة وادي السيليكون.

ويساعد حجم قاعدة بيانات Clearview AI على جعل قواعد بيانات وكالات إنفاذ القانون تبدو صغيرة، حيث تعد قاعدة البيانات الخاصة بمكتب التحقيقات الفيدرالي FBI، والتي تستعرض صور جواز السفر ورخصة القيادة، واحدة من أكبر قواعد البيانات، وذلك تبعًا إلى أنها تضم أكثر من 641 مليون صورة لمواطنين أمريكيين.

وذكر التقرير أن التعليمات البرمجية الخاصة بالتطبيق تسمح باستخدامه مع نظارات الواقع المعزز، مما يسمح لأي شخص لديه التطبيق باستخدامه لتحديد هوية أي شخص يراه، ويمكن استخدام برنامج Clearview AI لتحديد النشطاء في التجمعات، والأشخاص العشوائيين، حيث إنه لا يوفر الأسماء والعناوين فقط، بل ما يقومون به ومن يعرفونه.

وينص موقع التطبيق على أن التكنولوجيا المستخدمة هي أداة بحث جديدة تستخدمها وكالات إنفاذ القانون لتحديد هوية مرتكبي الجرائم وضحاياها، وقد ساعدت تلك الوكالات على القبض على مئات المجرمين، وتبرئ في الوقت نفسه الأبرياء وتساعد على تحديد ضحايا الجرائم.

ويبدو في الوقت الحالي أن منظمات إنفاذ القانون هي فقط المخولة بطلب الحصول على وصول إلى التطبيق، وصرحت الشركة الناشئة Clearview AI لصحيفة نيويورك تايمز أن أكثر من 600 وكالة لإنفاذ القانون قد بدأت في استخدام التطبيق خلال العام الماضي، ولكن تم ترخيصه أيضًا لبعض الشركات لأسباب أمنية.

وأوضحت الشركة أن التطبيق قادر على العثور على مطابقات تصل إلى 75 في المئة من الوقت، ومع ذلك، ليس من الواضح عدد التطابقات الخاطئة التي يجدها، حيث لم يتم اختبار التطبيق من قبل جهة مستقلة، وقيل إن وكالات إنفاذ القانون تحمل حاليًا ما يمكن أن يكون صورًا حساسة للخوادم التي لم يتم اختبار قدراتها الأمنية.

ويحذر خبراء الخصوصية من استخدام قواعد بيانات التعرف على الوجه مثل تلك التي تقدمها Clearview AI، وقد حظرت العديد من المدن والولايات الأمريكية استخدام تكنولوجيا التعرف على الوجه من قبل الشرطة والحكومة.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد