كيف استطاع الحصول على 30 عميلًا مستعدًا للدفع قبل اختيار اسم شركته

1٬623

بقلم: حسين باهادي، محلل بيانات و‏‏مستشار شبكات تواصل اجتماعي في برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسر)، وسفير لوسيديا، وعضو مؤسس للمجلس العربي للإعلام الاجتماعي والرقمي.


جيسون واجه نفس المشكلات التي يواجهها أي فرد يبدأ مشروعه الخاص، حيث هناك سؤال عملاق وهو: كيف يمكنني الحصول على عميلي الأول؟

في فبراير 2010، جيسون حصل على فكرة مميزة في ذلك الوقت، وحاول جاهداً أن يجد طريقه لتنفيذها أو تجسيدها على أرض الواقع، الفكرة تتعلق ببناء استضافة لخدمة “وردبرس”، تساعد في زيادة كفاءة سرعة المواقع الإلكترونية وتوسيعها فضلاً عن تعزيز الأمان بها.

وضع جيسون كوهين استراتيجيته الخاصة التي ربما لم يسبقه أحد إليها في ذلك الوقت، امتازت تلك الاستراتيجية بالبساطة، حيث عمد إلى الدخول إلى منصة لينكد إن ثم قام بالبحث عن كل الأشخاص الذين يعملون مستشارين لخدمة “وردبرس” WordPress Consultants، وقام بحصر ما يقرب من 40 شخص.

الخطوة التالية كانت مراسلة هؤلاء الأشخاص ببريد إلكتروني، يعرّف فيه عن نفسه وعن فكرته بإختصار وأنها موجهة تحديداً إليهم، ثم وضع هؤلاء الأشخاص في مكانة سامية من خلال كلماته، معبراً عن أنه لا يريد تضييع وقتهم الثمين، هو فقط يريد محادثتهم من أجل التعريف بخدمته، وأنه سيتكفل بدفع مقابل مالي “ساعة عمل” نظير هذه المحادثة البسيطة.

النتيجة بالطبع كانت مذهلة، 100% من الأشخاص الذين راسلهم وافقوا على محادثته هاتفياً، والأمر الأكثر إثارة أنه لم يطالبه أحد بتكلفة الاستشارة، جميعهم اعتذروا عن قبوله، ورأوا في محادثتهم معه مساعدة لشاب طموح ويستحق.

بعد محادثة كوهين مع هؤلاء المستشارين، تمخض له في الأخير نتيجة أخرى مذهلة، هي موافقة 30 شخص منهم على دفع 50 دولار شهرياً مقابل خدماته المتوقعة !!

يقول جيسون عن ذلك:

“قبل أن أختار اسماً لشركتي، قبل أن أقوم بإعداد عرض تقديمي يعرّف بفكرتي، قبل أن أمتلك أي موظف، قبل أن أنشئ خدمتي، بل قبل أن أمتلك أي شيء سوى فكرة، استطعت فعلياً الحصول على 30 عميل مستعدين للدفع”

لماذا نجحت هذه الفكرة؟

نجحت لأنها اعتمدت على عناصر رئيسية في أسلوب كتابة البريد الالكتروني، أولاً الظهور في ثوب من يطلب المشورة والنصح، ثانياً احترام المخاطب ووضعه في المكانة التي يتوقعها لنفسه، وثالثاً احترام وقت المخاطب وإظهار الاهتمام بعدم إضاعته، وعرض مقابل مالي نظير ذلك إن اقتضى الأمر.

إلى أين وصلت فكرة جيسون الآن؟

حققت الفكرة نجاحاً كبيراً، حالياً تحت مسمى WP engine، يعمل ضمن هذه الشركة أكثر من 500 موظف، بينما الأرباح السنوية التي تحققها تفوق 100 مليون دولار.

ابحث عن فكرتك المبدعة واستراتيجيتك الخاصة وكن قوياً كفاية للعبور لما تتمناه من نجاح.

إذا كنت استفدت من القصة؟ فدع غيرك يستفيد .. شاركها لتعم الفائدة مع مجموعاتك عبر الواتساب أو عبر منصات التواصل الاجتماعي.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد