أمازون تحذر المستخدمين من منتج تكلفته 4 مليارات دولار

6٬536

حثت شركة أمازون المستخدمين على إلغاء تثبيت أداة التسوق المجانية Honey التي تعثر تلقائيًا على الكوبونات عندما يتسوق المستخدمون عبر الإنترنت، قائلة: إنها تشكل مخاطر أمنية، موضحة أن الإضافة كانت تجمع بيانات المستخدم أثناء تصفح وشراء السلع على موقعها على الإنترنت خلال فترة التسوق في موسم العطلات.

ويأتي هذا الادعاء بعد أسبوع من شراء منصة الكوبونات Honey من قبل شركة باي بال PayPal مقابل 4 مليارات دولار، مما يترك الكثير من الشكوك حول دوافع أمازون وراء هذه المطالبات، حيث يتكهن البعض بأن عملاقة التكنولوجيا أمازون قد بدأت تشعر بالتوتر من المنافسة.

وقال متحدث باسم شركة التجارة الإلكترونية: تأخذ أمازون خصوصية العميل على محمل الجد، وهدفنا هو تحذير العملاء من إضافات المتصفح التي تجمع بيانات التسوق الشخصية دون علمهم أو موافقتهم مثل اسم العميل وعنوان الشحن والفواتير وبيانات الشراء وطريقة الدفع.

وتأسست شركة Honey في عام 2012 وطورت إضافة مجانية للمتصفح تساعد الناس على توفير المال عن طريق إيجاد الصفقات وتتبع الأسعار، وشكلت صفقة استحواذ باي بال على Honey أكبر عملية استحواذ لشركة باي بال على الإطلاق، والتي أوضحت أنها ستنفق ما يقرب من 4 مليارات دولار لشراء Honey.

وتنبع أهمية Honey من كونها توفر مجموعة واسعة من الخدمات لتبسيط تجربة التسوق للمستهلكين، وجعلها، في الوقت نفسه، أكثر قبولًا، وذلك بأسعار معقولة، حيث تعمد الإضافة إلى مقارنة الأسعار والعثور على الكوبونات أثناء التسوق.

ويضيف المستهلكون التطبيق إلى سطح المكتب ويبحثون عن العناصر التي يريدونها وتعمل الإضافة على جلب أفضل الأسعار، وبناءًا على ذلك، يمكن للمستخدمين أخذ قرار الشراء فورًا أو الانتظار، لكن أمازون تحذر المتسوقين الآن من أن الإضافة عبارة عن برمجية خبيثة.

وأوضح التحذير الأمني الذي تعرضه أمازون أن إضافة Honey تتعقب سلوك التسوق الخاص بالمستخدمين وتجمع البيانات مثل سجل الطلبات والعناصر المحفوظة، ويمكنها قراءة أو تغيير أي من بياناتك على أي موقع ويب يزوره المستخدم، مع المطالبة بإزالة تثبيت الإضافة على الفور للحفاظ على خصوصية البيانات وأمنها.

وقال متحدث باسم شركة Honey: إن الإضافة ليست مخاطرة أمنية ولم تكن من قبل وهي آمنة للاستخدام، ونحن نستخدم البيانات فقط بطرق تفيد أعضاء Honey بشكل مباشر، أي مساعدة الناس على توفير المال والوقت، وبالطرق التي يتوقعونها، وجرى تفصيل التزامنا بشكل واضح في سياسة الخصوصية والأمان.

وأوضحت الشركة أنها تجمع بيانات تسوق محدودة وتستخدمها لتحليل المعلومات على مواقع البيع بالتجزئة حتى يتمكن المستخدمون من العثور على أفضل الكوبونات، لكنها لا تبيع المعلومات الشخصية أبدًا.

يذكر أن باي بال وأمازون لم تعملا معًا أبدًا، وكانت باي بال في السابق جزءًا من eBay المنافس لأمازون، ولا تقبل أمازون خدمة باي بال كخيار للدفع، وكانت إضافة Honey متوافقة مع أمازون منذ وصولها إلى السوق منذ حوالي سبع سنوات، ويبدو أن هذا هو أول فحص علني من شركة أمازون للإضافة بحثًا عن مخاوف أمنية.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد