آراب هيلث: 41.2 مليار دولار قيمة إنترنت الأشياء في الرعاية الصحية

يتطرق معرض ومؤتمر الصحة العربي آراب هيلث الذي يعد أضخم معرض للمهنيين والمتخصصين في مجال الرعاية الصحية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلى الدور الكبير والمتنامي الذي تلعبه التكنولوجيا في تحسين سرعة ودقة التشخيص والعلاج في قطاع الرعاية الصحية، وذلك في دورته الجديدة التي تقام في مركز دبي التجاري العالمي من 27 إلى 30 يناير 2020

ويشير التقرير الصادر عن آراب هيلث تحت عنوان: “مستقبل تكنولوجيا المعلومات الطبية وإنترنت الأشياء في مجال الرعاية الصحية” إلى أن قيمة إنترنت الأشياء في مجال الرعاية الصحية IoMT على مستوى العالم قد بلغت نحو 41.2 مليار دولار أمريكي عام 2017، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم ليصل إلى 158.1 مليار دولار بحلول عام 2022، وذلك حسب شركة “ماركتس آند ماركتس” للأبحاث، أما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فمن المتوقع أن ترتفع القيمة من ملياري دولار إلى 9 مليارات دولار خلال الفترة ذاتها، بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 35%. 

قال روس ويليامز، مدير معرض ومؤتمر آراب هيلث: “يشير مفهوم إنترنت الأشياء في مجال الرعاية الصحية إلى البنية التحتية المتصلة بالشبكات للأجهزة الطبية وتطبيقات البرامج وخدمات النظم الصحية والتي حققت نمواً ملحوظاً ومتنامياً في تطوير عملية التشخيص السريري وسرعة اتخاذ القرارات الصحيحة والتقليل من التشخيص الخاطئ، فضلاً عن تحسين جودة الخدمات من خلال إدارة الأمراض المزمنة ومراقبة المرضى في المستشفيات”. 

عرض تقنيات التكنولوجيا المزعزعة في مركز الابتكار

سيشهد معرض ومؤتمر آراب هيلث 2020 عودة مركز الابتكار بعد النجاح الكبير الذي حققه في نسخته الأولى العام الماضي، حيث سيستعرض المركز عدداً من تقنيات التكنولوجيا المزعزعة ضمن مفهوم إنترنت الأشياء في مجال الرعاية الصحية بما في ذلك الذكاء الاصطناعي، تكنولوجيا الواقع المعزز والواقع الافتراضي، ملحقات الأجهزة المحمولة، الساعات الذكية، أجهزة وتطبيقات تتبع اللياقة البدنية، أجهزة إدارة الأمراض، المراقبين الصحيين، أدوات الرعاية المنزلية، وأجهزة التطبيب عن بُعد وغيرها. 

سيضم مركز الابتكار أيضاً منطقة مخصصة للشركات الناشئة المحلية والعالمية، حيث سيتم إتاحة الفرصة لها لعرض وتقديم منتجات وابتكارات جديدة من شأنها أن ترسم ملامح مستقبل قطاع الرعاية الصحية.

كما أكدت أكثر من 35 شركة بالفعل مشاركتها في هذا الجزء من المعرض من أبرزها شركة “نبتة هيلث” التي تتخذ من الشارقة مقراً لها، وهي شركة ترتكز على حلول التكنولوجيا لمعالجة المشاكل الصحية التي تواجه المرأة من خلال دمج مكونات الصحة الرقمية مع طرق الرعاية التقليدية لتحسين نتائج التشخيص السريري، وشركة “بلسم المتحدة المحدودة” وهي شركة سعودية مزودة لأنظمة معلومات إدارة المستشفيات، بالإضافة إلى شركة “سيرز تكنولوجي” التي تقدم حلول مراقبة المرضى عن بُعد لأسواق الصحة الرقمية في العالم ويقع مقرها في كوريا الجنوبية. 

سيشهد معرض آراب هيلث هذا العام عودة “حوارات إنوفيت” Innov8 Talks التي تتيح الفرصة لثمان شركات من الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في كل يوم من أيام المعرض ولمدة ثماني دقائق لتقديم أحدث أفكارهم في مجال الرعاية الصحية، كما سيشهد اليوم الأخير من المعرض إعلان أسماء الفائزين الذين قدموا أفضل الأفكار إلى المستثمرين، وأكدت كل من أمازون وريفين كابيتال ومايكروسوفت حضورها لهذه الحوارات. 

تجربة المريض الرقمية 

ستشكل تجربة المريض الرقمية في مجال الرعاية الصحية وتعزيز تجربته من خلال الصحة الرقمية المحور الرئيسي للنقاش في مؤتمر تجربة المرضى الذي سيقام للمرة الأولى في معرض ومؤتمر آراب هيلث، مع التركيز على تمكين المريض من اتخاذ قرارات أفضل، وهو ما يفضي إلى تطوير نظام الرعاية الصحية ليصبح أكثر فعالية.

وسيشهد المؤتمر مشاركة الدكتور رمضان البلوشي، رئيس المكتب التنظيمي في هيئة الصحة بدبي والدكتورة تمارا سنبل، مسؤولة التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء ومكتب تطوير الأعمال في مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي في المملكة العربية السعودية. 

التقنيات الصحية المتقدمة التي ظهرت عام 2019

شهد عام 2019 ظهور عدد من التقنيات المتقدمة في المجال الطبي، حيث حدد المنتدى الاقتصادي العالمي الدور البارز الذي لعبه مفهوم إنترنت الأشياء في مجال الرعاية الصحية في تطور هذا القطاع، ومن أبرز الأمثلة على ذلك ابتكار حبة فيها مستشعر صغير ينقل المعلومات إلى نقطة معينة على ذراع المريض عند تناولها، ثم يتم نقل النتيجة إلى هاتف ذكي مراقب من قبل الطبيب المختص لضمان تناول الدواء في الوقت المحدد. 

وبشكلٍ مماثل، حددت “إم آي تي تكنولوجي ريفيو” عدداً من التقنيات الرائدة هذا العام مثل فحص الدم الثوري للتنبؤ بالولادات المبكرة، مسبار قابل للابتلاع يسهل من عملية الكشف عن حدوث مشاكل في القناة الهضمية، بالإضافة إلى لقاحات السرطان المتطورة التي يمكن من خلالها إعادة برمجة الجسم لمهاجمة الخلايا السرطانية الخبيثة، التخطيط الكهربائي للقلب بمساعدة الساعات الذكية والمساعدين الصوتيين في العيادات الطبية. 

وفي هذا السياق، اختتم ويليامز قائلاً: “إن الحصول على بيانات آمنة ومجمعة وسهلة التحليل ستكون عاملاً حاسماً في رسم ملامح مستقبل قطاع الرعاية الصحية وتمكين التحول الرقمي فيه، كما أنها ستسهم في الحفاظ على صحة الأفراد ورفاهيتهم على كافة المستويات الفردية والوطنية والعالمية”. 

هذا ومن المتوقع أن يشهد معرض ومؤتمر آراب هيلث 2020 الذي تنظمه “إنفورما ماركيتس” مشاركة أكثر من 4,250 شركة عارضة من 64 دولة، ومن المنتظر أن يستقطب أكثر من 55,000 زائر.