آبل تحصل على براءة اختراع لتقنية ثورية في مجال الصوت المحيطي

حصلت شركة آبل على حقوق براءة اختراع جديدة تتعلق بتقنية التموضع الافتراضي للصوت، التي قد تمهد الطريق في النهاية إلى تطبيقات صوتية تجعل المستخدمين يشعرون وكأنهم داخل الحدث.

وتبني براءة الاختراع الجديدة على أخرى سابقة كانت قد حصلت آبل على حقوقها الشهر الماضي، وهي تمكن المستخدمين من تحديد مكان الأشخاص الموجودين في الغرفة بالتحديد عن طريق سماع أصواتهم بواسطة تقنية خاصة لسماعات الأذن. وتفعل براءة الاختراع الجديد الشيء ذاته، ولكن مع مكبرات الصوت المدمجة في حواسيب (ماك بوك) MacBook المحمولة.

آبل تحصل على براءة اختراع لتقنية ثورية في مجال الصوت المحيطي

ووفقًا لموقع 9to5Mac، فإن آبل تسعى إلى تطوير نظام صوتي افتراضي يعمل باستخدام آلية خاصة تجعل المستخدم يشعر وكأن الصوت آتٍ من مكان مختلف عن مكبرات الصوت. وتشير الآلية المستخدمة إلى موجات الصوت المتداخلة التي تستقبلها الأذن من القنوات اليمنى واليسرى لمبكرات الصوت.

ووفقًا لموقع Patently Apple، فإن هذا التأثير يسمح للإشارات الصوتية باحتواء “إشارات مكانية” تجعل الصوت واقعًا افتراضيًا في فضاء خاص. ووفقًا للموقع أيضًا، فإن آبل تقدمت بطلب براءة الاختراع هذه في عام 2018.

ويُعتقد أن آبل تسعى من خلال براءات الاختراع الجديدة إلى تحسين الشعور بالحضور، مثل أن تجعل المستخدم يشعر وكأنه داخل ملعب يسمع الأصوات من جهات مختلفة أثناء مشاهدة مباريات رياضية.

آبل تحصل على براءة اختراع لتقنية ثورية في مجال الصوت المحيطي