موتورولا تقرر تأجيل إطلاق razr القابل للطي بسبب الطلب المرتفع

قالت شركة موتورولا إنها أجلت إتاحة هاتفها الذكي القابل للطي الجديد Razr للطلب المسبق، كما أجلت موعد طرحه في السوق لبعض الوقت، وذلك بسبب الطلب المرتفع الذي لم يكن متوقعًا.

وكانت موتورولا – المملوكة لشركة لينوفو الصينية – قد أعلنت منتصف شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي رسميًا عن أول هاتف لها من الهواتف القابلة للطي، وهو نسخة معاد إحياؤها من هاتف Razr الذي أطلقته في عام 2004. وقالت وقتئذ إنها تعتزم إتاحة الهاتف للطلب المسبق في 26 كانون الأول/ديسمبر الجاري على ن يبدأ شحنه خلال شهر كانون الثاني/يناير المقبل.

ولكن الطلب المرتفع على الهاتف اضطرها إلى تأجيل ذلك، ولا معلومات عن الموعد الجديد لفتح باب الطلب المسبق على Razr، ولكن بالنظر إلى قول الشركة: إنها لا تتوقع تغييرًا كبيرًا عن الموعد الأصلي للإطلاق، فقد لا يتأخر ذلك.

ويبدو من بيان موتورولا أنها كانت تستعد لإنتاج كميات قليلة من الهاتف، وذلك خشية ألا يحظى الهاتف بالإقبال المطلوب. وقد قالت الشركة في بيانها: “منذ الإعلان عن Motorola razr الجديد في تشرين الثاني/نوفمبر، حظي الهاتف بحماس واهتمام لا نظير لهما من المستهلكين. لقد كان الطلب مرتفعًا، ونتيجة لذلك، فقد تفوق على توقعات العرض بسرعة”.

وأضافت الشركة: “قررت موتورولا تعديل العرض المسبق لهاتف razr وتوقيت إطلاقه لتلبية طلب المستهلكين بصورة أفضل. إننا نعمل على تحديد الكمية المناسبة والجدول الزمني لضمان وصول المزيد من المستهلكين إلى razr عند الإطلاق”.

يُشار إلى أن الهاتف القابل للطي يأتي بمواصفات تعد متوسطة، وذلك حرصًا من الشركة على توفيره بسعر يبدو معقولًا، وهو 1,499 دولارًا أمريكيًا. هذا وسيتوفر الهاتف حصريًا عن طريق شركة الاتصالات الأمريكية Verizon.