IBM تطور تقنية تستخدم مياه البحر بدلًا من المعادن الثمينة في البطاريات

IBM تطور تقنية تستخدم مياه البحر بدلًا من المعادن الثمينة في البطاريات
659

أعلنت شركة (آي بي إم) IBM اليوم الأربعاء أنها توصلت إلى تقنية جديدة للبطاريات تستخدم مواد مستخرجة من مياه البحر ولا تحتاج إلى مادة الكوبالت، وذلك في إطار سعيها إلى إيجاد مصادر بديلة للمعادن الباهظة الثمن.

وقالت (آي بي إم) في تدوينة: إنها عقدت شراكة مع الجناح البحثي لشركة (مرسيدس بنز) Mercedes-Benz التابعة لشركة (ديملر) Daimler، وشركة توريد محاليل الاستقطاب للبطاريات (سنترال جلاس) Central Glass، وشركة صناعة البطاريات (سيدوس) Sidus لصناعة البطاريات من أجل التطوير التجاري للتصميم الجديد.

وقال (جيف ويلسر) – نائب الرئيس في شركة (آي بي إم ريسيرتش) IBM Research: “سيكون الهدف، خلال عام أو نحو ذلك، الحصول على نموذج أولي عملي (للبطارية)”. وأضاف ويلسر أن التصميم قد لا يؤدي بالضرورة إلى صناعة منتج.

وتأتي هذه الخطوة في وقت تسعى كبرى شركات تصنيع البطاريات إلى تقليل محتوى الكوبالت في بطاريات الليثيوم أيون، وبما أنه يُتوقع أن يؤدي التوسع في سوق السيارات الكهربائية إلى نقص في المعادن الموجودة بصورة رئيسية في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقالت شركة (آي بي إم): إن تقنيتها أثبتت تفوقها في أداء بطاريات الليثيوم أيون من ناحية التكلفة، ووقت الشحن، وكفاءة الطاقة.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد