إل جي تتفوق على سامسونج مع أول تلفزيون 8K Ultra HD

تجاوزت شركة إل جي شركة سامسونج في السباق بين العملاقين التلفزيونيين الرئيسيين، وطالبت إل جي لنفسها بالحق في امتلاك أول تلفزيون من نوع 8K Ultra HD في العالم، وذلك وفقًا لمعايير الصناعة، حيث أعلنت إل جي عن أن تلفزيونات LG 8K 2020 هي الأولى التي تلبي وتتجاوز مواصفات الصناعة الرسمية لأجهزة تلفزيون 8K.

ويعني ذلك أن إل جي هي الأولى التي تستخدم شعار 8K Ultra HD والتعريف الذي وضعته جمعية تكنولوجيا المستهلك (CTA)، بدءًا من خط الشركة المسمى Real 8K TVs الذي من المفترض كشف النقاب عنه في CES 2020.

وكشفت جمعية تكنولوجيا المستهلك (CTA) عن شعار وتعريف 8K Ultra HD في شهر سبتمبر 2019، وتم تصميمهما لمساعدة تجار التجزئة والمستهلكين على تحديد المنتجات التي تلبي متطلبات 8K Ultra HD في صناعة التكنولوجيا.

هذا وتعد المعايير الكاملة لهذه الشهادة واسعة إلى حد ما، وتشمل الحاجة إلى ما لا يقل عن 33 مليون بيكسل نشط، مع 7680 بيكسل على الأقل أفقيًا و 4320 بيكسل رأسيًا ضمن نافذة قابلة للعرض 16:9، بالإضافة إلى القدرة على ترقية الفيديو بدقة SD و HD و 4K إلى 8K.

كما يجب أن تمتلك هذه التليفزيونات أيضًا مدخل HDMI 2.1 واحدًا على الأقل قادرًا على دعم الدقات المذكورة أعلاه بالإضافة إلى عمق البت 10-bits، لكن الأكثر أهمية بالنسبة لشركة إل جي أن الشاشة يجب أن تلبي معدل تعديل التباين بنسبة 50 في المئة كحد أدنى، وتقول إل جي: إن تلفزيونات 2020 8K توفر جميعها قيم تعديل التباين (CM) في نطاق 90 في المئة.

هذا ويعرف تعديل التباين بأنه طريقة لقياس الدقة المرئية للشاشة أو وسيلة لوصف كيفية تمييز وحدات البيكسل المجاورة المتميزة عن بعضها البعض التي يمكن رؤيتها بالفعل بدلاً من الرقم الموجود تقنيًا، كما هو محدد من قبل اللجنة الدولية لمقاييس العرض (ICDM).

يذكر أن (CTA) ليست هي الجمعية الوحيدة التي تقيس معايير 8K، إذ هناك (8KA) التي تأسست جزئيًا من قبل شركة سامسونج، وما زالت عملاقة التكنولوجيا في كوريا الجنوبية عضوًا رئيسيًا في الجمعية، إلى جانب معظم منتجي اللوحات الرئيسيين الآخرين باستثناء إل جي.

وبالرغم من أن شاشات سامسونج لا تلبي معايير تعديل التباين المطبقة من قبل CTA، إلا أنها تفي بالتأكيد وتتجاوز تلك المحددة من قبل (8KA)، حيث لا تتضمن المواصات التقنية لجمعية (8KA) معيار تعديل التباين على الإطلاق.