أخيرًا.. معالج كوالكوم Snapdragon 865 يتفوق على معالج آبل A13

أوضحت نتائج الاختبار تفوق معالج Snapdragon 865 من كوالكوم على معالج A13 من آبل في بعض الاختبارات الجديدة،  حيث سمحت كوالكوم لبعض الصحفيين باختبار المعالج عبر بعض المقاييس الشائعة لمقارنته بالأجهزة الحالية من خلال جهاز نموذجي يطلق عليه اسم “Kona”، والذي يتضمن شاشة بحجم 5.9 إنشًا بدقة 1440×2880 بيكسل مع نظام أندرويد 10 وذاكرة وصول عشوائي LPDDR5 بسعة 12 جيجابايت وذاكرة تخزين 128 جيجابايت.

وبالرغم من أن معالج آبل لا يزال متفوقًا في اختبار وحدة المعالجة المركزية في Geekbench 5 عندما يتعلق الأمر بالأداء الأحادي النواة، إلا أن الأمر يختلف عند الحديث عن الأداء متعدد النوى، حيث سجلت آبل ما يصل إلى 1334 نقطة مقارنةً برقم 926 نقطة لكوالكوم في الأداء الأحادي النواة، لكن كوالكوم سجلت 3438 نقطة مقابل 2548 نقطة لآبل.

بينما يعطي اختبار AnTuTu 8 نتائج مختلفة، إذ حصل معالج Snapdragon 865 على 541899 نقطة، بينما حقق هاتف iPhone 11 Pro Max حوالي 506100 نقطة، في حين وصل عدد نقاط جهاز OnePlus 7 Pro العامل بواسطة معالج Snapdragon 855 إلى 458478 نقطة، وتترجم هذه الأرقام إلى تحسن بنسبة 18 في المئة في معالج Snapdragon 865.

وغالبًا ما يقال: إن معالجات آبل تتفوق بجيلين على الأقل بالمقارنة مع المعالجات المتوفرة لنظام أندرويد، وتصنع كل من سامسونج وهواوي وميدياتيك معالجات قوية لأجهزة أندرويد، بما في ذلك Samsung Exynos 990 و MediaTek Dimensity 1000 5G، ومع ذلك، فإن المنافس الأقرب لشركة آبل من حيث الأداء كان في الغالب شركة كوالكوم مع مجموعة Snapdragon.

وكان لمعالج كوالكوم Snapdragon 855 أداء مشابه لمعالج آبل A11 الموجود في هاتف iPhone 8، لكن بالمقارنة مع معالج A13 الموجود في iPhone 11، فقد كان Snapdragon 855 أبطأ بنسبة 25 في المئة تقريبًا.

يذكر أن كوالكوم تعد مع معالج Snapdragon 865 بزيادة تصل إلى 25 في المئة في أداء وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات، وهو ضعف زيادة الأداء في مهام الذكاء الاصطناعي وانخفاض استهلاك الطاقة في جميع المجالات، حيث يوفر هذا المعالج دعمًا كبيرًا في الرسومات والذكاء الاصطناعي والكاميرات والترجمة المباشرة للغات، وسيكون هو المعالج الموجود ضمن جميع هواتف أندرويد الرائدة للعام المقبل وأبرزها Samsung Galaxy S11.