متصفح كروم ينبهك الآن عندما يسرق شخص ما كلمة مرورك

أطلقت شركة جوجل إصدارًا جديدًا من متصفحها للويب جوجل كروم Chrome لنظام التشغيل ويندوز وماك ولينكس وأندرويد وآي أو إس، ويشتمل الإصدار 79 على تحذيرات مضمنة حول كلمات المرور التي تم اختراقها، وحماية ضد التصيد الاحتيالي في الوقت الفعلي.

ويعزز هذا الإصدار من أمان المتصفح الأكثر شعبية في العالم ويمهد الطريق لإضفاء الواقع الافتراضي على الويب، ويحذرك إذا سرقت كلمة مرورك في خرق أمني ما، بحيث إذا كان تسجيل الدخول إلى موقع ويب باستخدام بيانات دخول مخترقة، فسيقوم متصفح كروم بعرض تحذير يخبرك بالخرق.

كما يقترح عليك المتصفح تغيير بيانات الدخول المخترقة في كل مكان تم استخدامها فيه، وتعمل هذه الخاصية مع كلمات المرور التي تتم مزامنتها وتخزينها داخل متصفح كروم فقط.

وكانت عملاقة البحث قد قدمت هذه الميزة خلال شهر فبراير من خلال إحدى الإضافات المخصصة لفحص كلمات المرور وجعلتها جزءًا من فحص كلمة المرور في حسابك على جوجل في شهر أكتوبر، وتصل الميزة الآن بشكل مباشر إلى المتصفح لتحذيرك أثناء تصفحك للويب.

وتخزن جوجل أسماء المستخدمين وكلمات المرور المخترقة في خروقات البيانات السابقة بتنسيق مشفر قوي، وتستخدم أسلوبًا خاصًا يسمى مجموعة خاصة متداخلة ملزمة للبحث عن اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك في قاعدة البيانات التي تم اختراقها.

وبالإضافة إلى ذلك، سوف يحذرك متصفح كروم أيضًا إذا تصفحت موقعًا مزورًا مصممًا للتصيد الاحتيالي، وتحتفظ خدمة التصفح الآمن من جوجل بقائمة شاملة لمواقع الخداع التي يتم تحديثها كل 30 دقيقة، ومن المفترض أيضًا أن يحميك الإصدار الجديد من المتصفح من المواقع التي تقوم بتبديل المجالات ضمن نافذة مدتها 30 دقيقة.

وتقول جوجل: إن هذا التحديث يؤدي إلى التقاط المواقع الضارة بشكل أكثر دقة وسرعة بنسبة 30 في المئة، ونقدم هذه الحماية للجميع من خلال تمكين إعداد جعل عمليات البحث والتصفح أفضل في كروم، الذي يستخدمه أكثر من مليار مستخدم.

كما تقدم النسخة الجديدة من المتصفح ميزة التجميد التلقائي لعلامات التبويب، والتي تهدف إلى تقليل استخدام المتصفح لوحدة المعالجة المركزية، خاصةً عندما تكون الكثير من علامات التبويب مفتوحة.

ومن خلال التجميد التلقائي لعلامات التبويب، يوقف كروم أي علامات تبويب موجودة في الخلفية مؤقتًا لفترة من الوقت حتى لا يتم تحميل المحتوى أو القيام بأي شيء آخر يمكن أن يزيد من استهلاك طاقة وحدة المعالجة المركزية.

وسيظل المستخدمون قادرين على تشغيل الصوت في علامة التبويب الخلفية، لكن إذا لم يكن هناك تفاعل مع علامة التبويب لفترة من الوقت، فسيجمدها كروم حتى يعود المستخدم إليها.