خبايا التصفح المتخفي

وضع التصفح المتخفي في المتصفحات... هل هو آمن حقًا؟
4٬921

يلجأ بعض المستخدمين إلى وضع التصفح المتخفي لعدة أسباب، لعل أبرزها عدم الرغبة في حفظ سجل التصفح على جهاز الحاسوب، ومع ذلك، يبقى السؤال، هل يمنحك وضع التصفح المتخفي خصوصيةً حقيقيةً؟ وللإجابة على هذا التساؤل؟ علينا أن نفهم في البداية ماهية وضع التصفح المتخفي، وكيفية عمله.

ما هو وضع التصفح المتخفي؟

يُعرَّف وضع التصفح المتخفي بأنه وسيلة لتصفح الإنترنت باستخدام متصفح الويب الخاص بك. وإن كان هناك غيرك يستخدم الحاسوب، فلن يتمكن المستخدمون الآخرون من الاطلاع على سجل المتصفح ومعرفة أين كنت، إذ يُحذف كل شيء في نهاية جلسة التصفح المتخفي حتى ملفات تعريف الارتباط (كوكيز).

قد يكون هناك العديد من الأسباب وراء رغبتك في استخدام وضع التصفح المتخفي. ويمكن إجمال هذه الأسباب بما يلي:

  • الحفاظ على خصوصية الحسابات عبر الإنترنت عند استخدام جهاز حاسوب عام في مكتبة، أو مقهى، أو أي مكان خاص آخر. ويمنع وضع التصفح المتخفي المتصفح من حفظ بيانات تسجيل الدخول والمعلومات المالية.
  • إن كنت بحاجة إلى الوصول في الوقت نفسه إلى حسابين يستخدمان الخدمة ذاتها، فسيسمح وضع التصفح المتخفي بذلك. فعلى سبيل المثال، قد يكون لديك حسابان على فيسبوك تحتاج إلى استخدامها على المتصفح معًا. وهذا ما يسمى “التصفح المعزول”.
  • تصفح مواقع وسائل الإعلام ذات الخدمة المدفوعة، فإن كنت بحاجة إلى قراءة مقال إخباري، ولكنك وصلت بالفعل إلى الحد الأقصى لمقالاتك المجانية للشهر الحالي، فإن وضع التصفح المتخفي يسمح لك بالتغلب على هذا الأمر. وتترك مواقع الأخبار ملفات تعريف الارتباط على جهاز الحاسوب الخاص بك، وهو ما يسمح لها بمعرفة عدد الأخبار المقروءة. ونظرًا لكون وضع التصفح المتخفي يتخلص من ملفات تعريف الارتباط في كل مرة تنتهي فيها جلسة ما، فإن جهاز الدفع يعتقد أنك مستخدم جديد عند زيارتك مرة أخرى في وضع التصفح المتخفي.

ما مدى خصوصية وضع التصفح المتخفي؟

ها نحن هنا مرة أخرى للإجابة عن السؤال الكبير المتعلق بوضع التخفي والخصوصية الحقيقية. مع أن وضع التصفح المتخفي يخفي أنشطتك عن الأشخاص الذي يشاركونك استخدام الحاسوب الشخصي، إلا أن بقية العالم تعرف مكانك على الإنترنت. إذ لا يزال بإمكان المواقع الإلكترونية رؤية عنوان IP الخاص بك، وسيكون مزود خدمة الإنترنت الخاص بك قادرًا على تتبع ما تفعله. وإن كان حاسوبك يحتوي على فيروس، فسوف يتمكن أي شخص اخترق جهازك من رؤية نشاطك، وكذلك وكالات الاستخبارات من خلال أنشطة التجسس الخاصة بها. بمعنى آخر، لا يمكنك الاختباء تمامًا. فمهما كانت تحاول التخفي، إلا أن هناك من يراك بطريقة ما، حتى برنامج مكافحة الفيروسات الخاص بك يتتبع أنشطتك للحفاظ على حاسوبك في مأمن من التهديدات.

كل ما يفعله وضع التصفح المتخفي هو تغيير سلوك متصفحك، أما طريقة عمل كل شيء آخر لا تتغير. فعادة يخزن متصفح الويب بيانات سجل التصفح، فعندما تزور موقع ويب في وضع التصفح النظامي، تُخزن الزيارة في سجل التصفح، وتُخزن ملفات تعريف الارتباط الخاص بذلك الموقع، ويمكن تخزين البيانات التي يمكن إكمالها تلقائيًا، مثل: عبارات البحث. كما يحفظ متصفحك سجل التنزيلات، وعبارات البحث المدخلة في شريط العنوان، وكلمات المرور، وبعض أجزاء صفحات الويب على نحو يسمح بتحميلها بسرعة في الزيارات التالية.

أما إن استخدم أشخاص آخرون الحاسوب، فإنهم سيتمكنون من رؤية المعلومات المخزنة بطريقة ما. وما دام بإمكانك تعطيل قدرة المتصفح على جمع البيانات في إعدادات الخصوصية، فسيكون من السهل أن تحقق ذلك من خلال وضع التصفح المتخفي. ومع ذلك، فإن الحواسيب الأخرى، وأجهزة التوجيه (رواتر)، والخوادم، والشبكات لن تنسى سجل التصفح. فعلى سبيل المثال، لو تصفحت فيسبوك باستخدام وضع التصفح التخفي عن طريق شبكة العمل، فسيكون بإمكان مشرفي الشبكة رؤية سجل التصفح.

وكما ترى، فإن تأثير وضع التصفح المتخفي لا يتعدى جهاز الحاسوب الذي تستخدمه، إذ يقتصر على منع المتصفح من جمع بيانات التصفح داخل المتصفح فقط. لذا فإن الطريقة الحقيقة الوحيدة لإخفاء نشاطاتك عن الجميع يتمثل في استخدام (الشبكات الافتراضية الخاصة) VPN، إذ يمكن للأخيرة إخفاء سجل التصفح، وعنوان IP الخاص بك. ويمكن أيضًا لإخفاء نشاطاتك، الاستفادة من بعض المتصفحات، إذ يعد متصفح (تور) Tor أكثر متصفحات الويب أمانًا.

كيف يمكنك تنشيط وضع التصفح المتخفي؟

بعد كل هذا، إن كانت قانعًا بما يقدمه لك وضع التصفح المتخفي، فإن تنشيطه أمر بسيط. ما عليك الآن إلا البحث عنه في المتصفح، فعلي سبيل المثال، لمتصفح كروم ثلاث نقاط رأسية في الزاوية العليا اليمنى من الشاشة، وبالنقر عليها يمكن الوصول إلى خيار (نافذة جديدة للتصفح المتخفي) New Incognito Window. وللخروج من وضع التصفح المتخفي، ما عليك إلا النقر على النقاط الثلاث مرة أخرى لاختيار الخروج.

وفي متصفح فايرفوكس، يمكن النقر على كلمة (فايرفوكس) Firefox في الزاوية العليا اليسرى، ثم النقر على (نافذة خاصة جديدة) New Private Window. وفي متصفح (إنترنت إكسبلورر) و(إيدج) Edge من مايكروسوفت، يمكنك الذهاب إلى قائمة الأدوات، وتنشيط (التصفح الخاص) InPrivate Browsing. وإن كنت تستخدم أي متصفح آخر، فيمكن العثور على وضع التصفح المتخفي بطريقة مشابهة في قائمة الإعدادات.

تصفح بحذر!

على العموم، مع القدرات التي وصلت إليها أجهزة المخابرات، والمتسللين، فينبغي لك الحذر عندما تكون في وضع التصفح التخفي. وفي النهاية، إن كنت تبحث عن تصفح آمن حقًا، فعليك استخدم خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة، أو متصفح TOR.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد