هواوي وسامسونج تتقدّمان في سوق الهواتف الذكية وتراجع لمبيعات آبل وشاومي

3٬330

واصلت المبيعات العالمية من الهواتف الذكية للمستخدمين النهائيين تراجعها في الربع الثالث من 2019، منخفضة بنسبة 0.4 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2018، وفق ما أفادت به شركة جارتنر. حيث بقي الطلب ضعيفًا نتيجة تزايد مخاوف المستهلكين حيال حصولهم على القيمة مقابل المال.

وقال أنشول جوبتا، كبير مديري الأبحاث في جارتنر: “تبددت الرغبة في امتلاك هواتف ثمينة بتكلفة أقل لدى غالبية مستخدمي الهواتف الذكية. فاليوم أصبح مستخدمو الهواتف الذكية يفضلون هواتف الفئة المتوسطة على الفئة العليا لأنها تقدم قيمة أفضل مقابل المال. يضاف إلى ذلك، تأجيل مستخدمي الهواتف الذكية قراراتهم في الشراء حتى عام 2020 في انتظار زيادة تغطية شبكات الجيل الخامس إلى دول أكثر”.

ودفع هذا التحول علامات مثل سامسونج وهواوي وشاومي وأوبو وفيفو إلى تعزيز محافظ منتجاتها من هواتف الفئتين الاقتصادية والمتوسطة. حيث ساعد اعتماد هذه الاستراتيجية شركات هواوي وسامسونج وأوبو على تحقيق نمو في الربع الثالث من 2019. وفي المقابل، سجلت آبل انخفاضًا آخر بأرقام مزدوجة لمبيعاتها على أساس سنوي.

 

مبيعات الهواتف الذكية للمستخدمين النهائيين عالميًا حسب الشركات المنتجة (آلاف الوحدات) 
الشركة
عدد الوحدات المباعة في الربع 3 لعام 2019
نسبة الحصة السوقية في الربع 3 لعام 2019
عدد الوحدات المباعة في الربع 3 لعام 2018
نسبة الحصة السوقية في الربع 3 لعام 2018
سامسونج
79,056.7
20.4
73,360.1
18.9
هواوي
65,822.0
17.0
52,218.4
13.4
آبل
40,833.0
10.5
45,746.6
11.8
شاومي
32,271.3
8.3
33,219.7
8.5
أوبو
30,834.4
8.0
30,563.4
7.9
أخرى
138,659.9
35.8
153,965.8
39.6
الإجمالي
387,477.2
100.0
389,074.0
100.0
ملاحظة: الإجمالي قد لا يساوي حاصل الجمع بدقة بسبب تقريب الأعداد
المصدر: جارتنر (نوفمبر 2019)

هواوي تسجل نمو بأرقام مزدوجة لمبيعاتها رغم تباطؤ السوق

هذا وكانت هواوي الوحيدة من بين أبرز شركات توريد الهواتف الذكية التي قامت بتحقيق نمو بأرقام مزدوجة في مبيعاتها من الهواتف الذكية في الربع الثالث من 2019. وباعت الشركة 65.8 مليون هاتف ذكي، محققة زيادة بنسبة 26 بالمائة على أساس سنوي. ولعب أداء هواوي في الصين دور المحرك الأقوى في نمو مبيعاتها العالمية من الهواتف الذكية. فقد باعت الشركة 40.5 مليون هاتف ذكي في الصين وزادت من حصتها في السوق الصيني بما يقارب 15 نقطة مئوية.

ورغم عدم تطبيق الحظر الكامل على هواوي حتى الآن فيما يتعلق بوصولها إلى أهم التقنيات في الولايات المتحدة بسبب التمديد لفترة ثلاثة شهور حسبما أعلن مؤخرًا، إلا أن الحظر المقترح ضد الشركة أثار سلبية حول علامة هواوي في السوق العالمي. ومع هذا، واصلت منظومة العمل القوية لشركة هواوي في الصين تحقيق النمو. كما أدى الوضع الحالي مع الولايات المتحدة إلى تعزيز الروح الوطنية بين شركاء هواوي، حيث أصبحوا أكثر حرصًا على الترويج لهواتفها الذكية في الصين، وهو تطور جعل من الصعب على المنافسين المحليين التنافس بقوة مع الشركة. ويعود نجاح هواوي في الصين بالأساس إلى استثماراتها الطويلة في علامات تجارية فرعية مثل أونور ونوفا ومن خلال عملياتها في قنوات التوزيع المتعددة (التجزئة والإنترنت)، فضلاً عن تقنيات الجيل الخامس وغيرها من الابتكارات التقنية.

وحافظت سامسونج على موقعها الأول عالميًا في الربع الثالث من 2019 نتيجة زيادتها لمبيعات هواتفها الذكية بنسبة 7.8 بالمئة على أساس سنوي. حيث عن هذا قال السيد جوبتا: “عززت سامسونج موقعها التنافسي بسبب عملها بقوة على تجديد محفظة هواتفها الذكية مع التركيز على الفئات المتوسطة والاقتصادية”.

كما واصلت مبيعات آبل الهبوط في الربع الثالث من 2019. حيث باعت الشركة 40.8 مليون جهاز آيفون، أي بانخفاض بلغ 10.7 بالمائة على أساس سنوي.

يذكر أنه سيزداد تركز المنافسة بين مصنعي الهواتف المحمولة على إنتاج هواتف ذكية تتمتع بذكاء أكبر. حيث ستعزز هذه الأجهزة من المحتوى الذي يلبي الأذواق الشخصية والخدمات التي تستجيب لسياق وتفضيلات المستخدمين. وتعليقًا عن هذا التوجه، قالت روبيرتا كوزا، كبير مديري الأبحاث في «جارتنر»: “بغية تقديم تجارب شخصية ذات صلة، سيحتاج المصنعون إلى تحسين تكامل الذكاء الاصطناعي مع الهواتف الذكية وجعل القدرات الأمنية والخصوصية ركائز أساسية لعلاماتهم التجارية”.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد