ون بلس تكشف عن ثاني خرق للبيانات خلال عامين

كشفت شركة ون بلس OnePlus الصينية لصناعة الهواتف الذكية اليوم عن خرق أمني أثر على مستخدمي متجرها على الإنترنت، والذي وقع الأسبوع الماضي وتم اكتشافه على الفور، وذلك وفقًا لصفحة الأسئلة الشائعة التي نشرتها الشركة في وقت سابق اليوم.

وقالت ون بلس: إن المتسللين تمكنوا من الوصول إلى طلبات العملاء السابقة، وإن المعلومات المكشوفة تضمنت تفاصيل مثل أسماء العملاء وأرقام الاتصال ورسائل البريد الإلكتروني وعناوين الشحن، لكن ليس كلمات المرور أو التفاصيل المالية.

وتعتقد الشركة أن نقطة دخول المتسللين كانت نقطة ضعف في موقعها على الإنترنت، لكنها لم تقدم أي تفاصيل إضافية، واكتفت بالقول: لقد فحصنا موقعنا بدقة للتأكد من عدم وجود عيوب أمنية مماثلة، وأبلغننا مستخدمينا المتأثرين بالبريد الإلكتروني قبل الإعلان عن هذا.

هذا وتعمل الشركة في الوقت الحالي مع السلطات المعنية لمزيد من التحقيق في هذه الحادثة، وتتجه الشهر المقبل إلى التعاون مع منصة أمنية مشهورة عالميًا نتيجة للانتهاك، وستطلق برنامجًا رسميًا لمكافآت الأخطاء الأمنية بحلول نهاية شهر ديسمبر.

وبالرغم من أن الشركة اتخذت خطوات فورية لإيقاف المتطفل وتعزيز الأمن والتأكد من عدم وجود نقاط ضعف مماثلة، لكنها لم توضح لماذا استغرق الأمر أكثر من أسبوع للكشف عن الحادث.

وبحسب ون بلس، قد يتلقى المستخدمون المتأثرون نتيجةً لهذه الحادث رسائل بريد إلكتروني عشوائي ورسائل بريد تصيد احتيالي تحاول استخدام المعلومات المسروقة.

يذكر أن هذا هو الانتهاك الأمني الثاني خلال عامين لبائع الهاتف الذكي، حيث عانت الشركة من مشكلة مماثلة في شهر يناير 2018، عندما تمكن المهاجمون من الوصول إلى بيانات حوالي 40 ألف مستخدم، الأمر الذي تسبب في سرقة معلومات بطاقة ائتمان العملاء.

ويأتي خرق ون بلس بعد أن كشفت شركة T-Mobile الأمريكية للاتصالات عن خرق أمني مشابه يؤثر على عدد صغير من الحسابات.