فنلندا تستعد لحرب إلكترونية بعد طلب فدية عبر بيتكوين

1٬338

تستعد فنلندا للدفاع عن نفسها ضد مجموعة ناشطة غامضة تهدد بشن هجمات إلكترونية في حال عدم حصولها على عملة بيتكوين Bitcoin، وهو سيناريو تخيلي يتضمن تدريبات وتمرينات حول كيفية الرد على الهجمات الإلكترونية المحتملة.

وشاركت أكثر من 200 منظمة وبلدية فنلندية في التدريبات، وينسق مركز تسجيل السكان محاكاة لهجوم يطلق عليه Taisto19، بحيث يشمل السيناريو المفترض طلب فريق اختراق افتراضي فدية من المنظمات والبلديات قبل تنفيذ سلسلة من الهجمات الإلكترونية.

وتأتي هذه التدابير استجابةً لتهديدات مباشرة وجهتها مجموعة ناشطة تطلق على نفسها اسم Tietovuoto321#، والتي أرسلت طلبات فدية عبر عملة بيتكوين إلى 235 مؤسسة عامة في جميع أنحاء فنلندا في 10 أكتوبر.

وهددت المجموعة بتنفيذ هجمات إلكترونية إذا لم يتم دفع فدية عبر عملة بيتكوين بحلول تاريخ معين، ويقول مركز تسجيل السكان: إن المنظمين حاولوا جعل الموقف واقعيًا قدر الإمكان، وإنه يمكن أن يكون فعليًا بسهولة.

وتطور الوضع تدريجيًا منذ الإنذار الأول، حيث اختبرت البلدات تعرض مواقعها الإلكترونية وأنظمة بياناتها لمحاكاة لهجوم فعلي مرتين في الشهر الماضي.

وفي حين أنه قد لا يكون من الممكن التعامل مع مثل هذه التهديدات بفعالية في الحياة الواقعية، فإن الهدف من التمرين هو تعزيز قدرات المنظمات على مواجهة أي هجوم.

وهذا هو التمرين الثاني الذي ينظمه مركز السجل السكاني، والمكلف بتعزيز رقمنة المجتمع والخدمات الإلكترونية في فنلندا، وهو يعمل تحت إشراف وزارة المالية، ويقول الأمين العام للوكالة: إن المنظمات استجابت بحماس لهذه التدريبات.

وأضاف “بدأت المنظمات في السنوات الأخيرة في الانتباه لوجود أنواع جديدة من التهديدات وحقيقة أنها قد تتعرض للهجوم، وواجهت هذا العام مدنًا فنلندية مثل لاهتي وبوري وكوكيميكي، فضلاً عن مجموعة من المواقع العامة، هجمات إلكترونية.

وزادت هجمات طلب الفدية على المرافق العامة والبلديات بشكل متكرر على مدار العام الماضي، وليس فقط في فنلندا، إذ اختارت العديد من المستشفيات الأمريكية، التي تعرضت لهجمات طلب فدية، أن تدفع للمتسللين لاستعادة أنظمتهم.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد