الخدع والحيل والهجمات الإلكترونية.. التهديدات التي تستهدف صناعة الرياضات الإلكترونية

143

أكدت “تريند مايكرو” الشركة العالمية المتخصصة في مجال حلول الأمن الإلكتروني اليوم، أن صناعة الرياضات الإلكترونية ستكون عرضة للاستهداف من قبل الجهات الخبيثة الفاعلة، وذلك بعد تحليل الشركة للأسواق غير الشرعية لهذه الرياضات وما يتوفر فيها من خدمات وأدوات تقنية خبيثة خاصة بها.

وتعتبر الرياضات الإلكترونية من الصناعات التي تشهد نمواً سريعاً وتحظى بجمهور عالمي متزايد، وأعداد متنامية من اللاعبين المحترفين، كما تعد من الأسواق المزدهرة التي تحفز المستثمرين على ضخ المزيد من التمويل الخاص بمنافساتها وبطولاتها المختلفة سنوياً.

وتوقعت دراسة أجرتها جامعة سيراكيوز أن أعداد مشاهدي الرياضات الإلكترونية سوف يتطابق مع أعداد مشاهدي الرياضات التقليدية بل حتى سيتفوق عليها بحلول عام 2021.

وأشارت الدراسة إلى أن هذه الرياضات سوف تجذب أعدادًا أكبر من المشاهدين أكثر من أي بطولة رياضية احترافية أخرى في الولايات المتحدة الأمريكية باستثناء الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية (NFL).

كما أن الجوائز الخاصة ببطولات الرياضات الإلكترونية تشهد ارتفاعاً أيضاً، فقد بلغ إجمالي قيمة الجوائز المالية للرياضات الإلكترونية 150 مليون دولار أمريكي في العام 2018، بزيادة قدرها 35% من إجمالي قيمة الجوائز التي قدمت خلال العام 2017.

وفي العام 2019، منحت مسابقة The International 9 والتي تعتبر مسابقة Dota 2 الأكبر خلال العام، جوائز بقيمة بلغت أكثر من 30 مليون دولار أمريكي لتسجل رقمًا قياسيًا لأعلى قيمة جوائز تقدمها بطولة رياضة إلكترونية واحدة.

ومع تزايد الاهتمام بالألعاب الإلكترونية واستثمار المزيد من الأموال في المسابقات الخاصة بها، فإننا نتوقع زيادة الهجمات الإلكترونية التي تستهدف صناعة الرياضات الإلكترونية.

وسيبحث اللاعبون المجردون من المبادئ عن مزايا تمكنهم من التفوق على منافسيهم، مما سيؤدي إلى خلق سوق “خداع” غير شرعية خاصة بهذه الألعاب.

وسيقوم مجرمو الإنترنت الباحثون عن تحقيق الربح المادي باستهداف اللاعبين الضعفاء باستخدام البرامج الخبيثة المستهدفة، وشن هجمات حجب الخدمة الموزعة (DDoS) ضد البطولات الرياضية وغير ذلك من الأساليب الأخرى الخبيثة.

ويمكن لهذه المسابقات التي يتم الترويج لها بشكل كبير أن تستقطب فئات أخرى من الجهات الخبيثة الفاعلة التي تتطلع إلى استخدام منصات الرياضات الإلكترونية لأسباب سياسية أو أيديولوجية.

ما هي الخدمات والتقنيات المتوفرة في أسواق الرياضات الإلكترونية غير الشرعية؟ هناك برمجيات الخداع كأدوات التمكين والتصويب الآلي (Aimbots)، وأدوات تزيف الجدران والنوافذ (wallhacks)، والخداع باستخدام التجهيزات، وخدمات حجب الخدمة الموزعة (DDoS)، وخدمات زيادة النتيجة، بالإضافة إلى الحسابات القوية المسروقة.

وتدرك شركات ألعاب الفيديو ومنظمو البطولات وضعهم كأهداف محتملة، ويسعون دائماً للكشف عن أساليب وأدوات الغش الجديدة.

وهناك أيضاً ميزات أمان جديدة يتم تطويرها خصيصاً لهذه الصناعة، بالإضافة إلى خدمات مكافحة الغش المختلفة المخصصة للحفاظ على نزاهة الرياضات الإلكترونية.

وفيما يخص كافة الأهداف المعنية، يجب أن يكون هناك وعي أكبر بشأن التهديدات المحددة التي يمكن أن تشهدها هذه المسابقات، الأمر الذي يمكن أن يساعدهم في بناء دفاعات أفضل وإيجاد حلول أمنية أكثر كفاءة وفاعلية.

لمعرفة المزيد حول مشهد التهديدات التي تستهدف الرياضات الإلكترونية، يمكن الاطلاع على التقرير الكامل: “الخدع والحيل والهجمات الإلكترونية: التهديدات التي تستهدف صناعة الرياضات الإلكترونية خلال العام 2019 وما بعده”.

 

 

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد