جوجل تزيد عدد ألعاب Stadia وتتيح الموقع قُبيل الإطلاق غدًا

جوجل تزيد عدد ألعاب Stadia وتتيح الموقع قُبيل الإطلاق غدًا
1٬146

أعلنت شركة جوجل أن مستخدمي خدمة بث الألعاب التابعة لها (جوجل إستاديا) Google Stadia سوف يحصلون على 22 لعبة في اليوم الأول للإطلاق المقرر يوم غدٍ الثلاثاء.

وكان من المقرر أن تُطلق الخدمة مع نحو 11 لعبة، وقد واجهت بعض الانتقادات، خاصةً بعد أن كشف مطورو جوجل الأسبوع الماضي أن الخدمة ستفتقر إلى بعض الميزات الرئيسية في يوم الإطلاق، على أن يجري طرح هذه الميزات بمجرد مرور أسبوع على الإطلاق.

جوجل تزيد عدد ألعاب Stadia وتتيح الموقع قُبيل الإطلاق غدًا

ولكن الآن قالت جوجل إن 22 لعبةً سوف تتوفر، بما في ذلك ألعاب كان من المقرر إطلاقها خلال عام 2020. وتشمل قائمة الألعاب كلًا من: Assassin’s Creed Odyssey، و Attack on Titan: Final Battle 2، و Destiny 2: The Collection (available in Stadia Pro)، وFarming Simulator 2019، وFinal Fantasy XV، وFootball Manager 2020، و Grid 2019، و Gylt، و Just Dance 2020.

ومن الألعاب القادمة أيضًا: Kine، و Metro Exodus، و Mortal Kombat 11، و NBA 2K20، و Rage 2، و Rise of the Tomb Raider، و Red Dead Redemption 2، و Samurai Shodown (available in Stadia Pro)، وShadow of the Tomb Raider، و Thumper، و Tomb Raider 2013، و Trials Rising، و Wolfenstein: Youngblood.

يُشار إلى أن الموقع الإلكتروني الخاص بالخدمة أصبح متاحًا قُبيل الإطلاق الرسمي، إذ إن زيارة الموقع الرسمي Stadia.com أصبح يأخذ الزائرين إلى stadia.google.com بدلًا من متجر جوجل كما كان الحال خلال الأشهر الماضية.

وعلى الموقع يبرز زر شراء عتاد الخدمة الجديدة، وأسفله يمكن الاشتراك للحصول على التحديثات الخاصة بالخدمة. أما المستخدمون، الذين يملكون رمز وصول إلى (إستاديا) لإنشاء اسم خاص به، فإنه يُنقلون إلى التطبيق المرافق على نظامي أندرويد، وآي أو إس. هذا، ويمكن للمشركين بالخدمة اللعب على الويب، حتى وصول العتاد إليهم.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد