بعد ضجة موتورولا ريزر.. HTC تفكر في إعادة إحياء أحد هواتفها

تعتزم شركة (إتش تي سي) HTC إعادة إحياء أحد هواتفها الذكية القديمة، فيما يبدو أن الإثارة الناتجة عن عودة هاتف (موتورولا ريزر) Motorola Razr بصفته هاتفًا قابلًا للطي، شجعتها على ذلك.

ونشر (درو بامفورد) – رئيس مختبرات (إتش تي سي) – تغريدة على موقع تويتر طارحًا فيها سؤالًا واحدًا: “أي من هواتف (إتش تي سي) الكلاسيكية تودون منا إعادته باستخدام تقنية اليوم”.

وبعد تغريدة بامفورد، بدأت التكهنات، فهناك من قال إن (إتش تي سي) تنوي إعادة هاتفها ون (إم8) One (M8) الذي أطلقته في عام 2014، وكان واحدًا من أفضل الهواتف الذكية في السوق حينئذ، إذ كان يمتاز بجسم من الألمنيوم، وكاميرتين خلفيتين. وهناك من توقع أن تعيد الشركة هاتف (درويد دي إن أي) DROID DNA الذي أُطلق في عام 2012، وكان من بين أوائل الأجهزة التي تقدم شاشة بالدقة الكاملة 1920×1080 بكسل.

ولم يكن هاتفا ون (إم8)، و(درويد دي إن أي) الوحيدين في توقعات عشاق (إتش تي سي)، فهناك هواتف أخرى، مثل: (إتش تي سي إتش دي2) HTC HD2 الذي أطلق قبل 10 سنوات مع مواصفات قوية، حتى أنه كان من بين أوائل الهواتف التي مهدت لاحقًا لسوق الهواتف الذكية، وكان يعمل بنظام التشغيل (ويندوز موبايل). مع الإشارة إلى أن أول هاتف ذكي يعمل بنظام التشغيل أندرويد على الإطلاق كان (تي-موبايل جي1) T-Mobile G1 الذي أنتجته شركة (إتش تي سي).