كيف تغلب Motorola Razr على عيوب هاتف سامسونج Galaxy Fold؟

كيف تغلب Motorola Razr على عيوب هاتف سامسونج Galaxy Fold؟
7٬337

أعلنت شركة موتورولا يوم أمس عن هاتف Motorola Razr الجديد الذي يعمل بنظام أندرويد، ويأتي بشاشة قابلة للطي، وهو يشبه هاتفها القديم Razr V3 الذي أطلقته لأول مرة عام 2004.

يعتبر هاتف Motorola Razr الذي يعمل بنظام أندرويد ثاني تحدِِ كبير شهدناه لهاتف سامسونج (Galaxy Fold) المزود بشاشة قابلة للطي بعد هاتف مايكروسوفت Surface Duo الذي أُعلن عنه الشهر الماضي.

لكن تحدي شركة موتورولا يُعد هو الأقوى بسبب ما يتمتع به هاتفها القديم Motorola Razr V3 من شعبية كبيرة منذ إطلاقه، وهذا يعود لتصميمه المميز، وسمكه الرفيع، وتعدد ألوانه الزاهية في ذلك الوقت، كما أن هاتف موتورولا الجديد جاء في وقت يعاني فيه المستخدمون من عيوب هاتف سامسونج الذي يصل سعره إلى 2000 دولارِِ، ويأتي بشاشة بوليمر تحتاج إلى التعامل معها بحذر حتى لا تُكسر.

كيف تجنبت شركة موتورولا في هاتفها الجديد Motorola Razr أخطاء سامسونج في هاتفها Galaxy Fold؟

1- شاشة أقوى:

كيف تغلب Motorola Razr على عيوب هاتف سامسونج Galaxy Fold؟

يأتي هاتف Motorola Razr بشاشة قابلة للطي للداخل من نوع OLED Flex بمقاس 6.2 بوصة، وبدقة 2142×876 بكسلًا، وتطلق عليها الشركة اسم larger Flex View، وتدعم ميزة الرؤية السينمائية Cinemavision، حيث توفر الأبعاد الواسعة للغاية نفسها التي تستخدمها صناعة الأفلام.

وعند إغلاق الهاتف يكون هناك شاشة صغيرة تحمل اسم Quick View على السطح الخارجي للجهاز من نوع OLED بقياس 2.7 بوصة، وبدقة 600×800 بكسلًا، والتي تتيح استخدام الهاتف دون فتحه للتحقق من الرسائل، والمكالمات الواردة، والإشعارات، إلى جانب تشغيل وإيقاف بعض الإعدادات الأساسية، والتحكم في تشغيل الموسيقى، والتحدث إلى مساعد جوجل الصوتي Google Assistant.

أعلنت موتورولا أن لديها ثقة تامة في متانة شاشة Motorola Razr الجديد، حيث إنها استخدمت طلاءً خاصًا لمقاومة التعرض لأي مشاكل ناتجة عن طيها لمرات متعددة.

لذلك تعتبر أكبر ميزة في جهاز موتورولا أن شاشته تتحمل العمل عليها، بينما تستخدم سامسونج في هاتفها القابل للطي شاشة بوليمر مصنوعة خصيصًا للهاتف، وهي حساسة للغاية، وعرضة للضرر إلى حد أن سامسونج نشرت دليل استخدام للهاتف يتضمن تحذيرات خاصة حتى لا يتعرض الهاتف الذي يصل ثمنه إلى 2000 دولارِِ للتلف والكسر.

نبهت سامسونج إلى ضرورة إبقاء هاتف Galaxy Fold بعيداً عن الماء والغبار، ومفاتيح السيارة، وبعض العناصر الأخرى مثل: بطاقات الائتمان التي يمكن أن تتسبب في تعطل مغناطيس الطي.

2- تصميم الطي:

على عكس سامسونج في هاتف Galaxy Fold، وهواوي في هاتف Mate X – اللذين يعتمدان على تصميم قابل للطي يتيح استخدام الجهاز كهاتف وكجهاز لوحي – فإن موتورولا أعادت طرح هاتفها القديم لكن مع استخدام شاشة قابلة للطي بهندسة بسيطة لتوفير حجم صغير مناسب أكثر للجيب، بالإضافة لتسهيل الاستخدام بيد واحدة.

ما يمكنك رؤيته في صورة GIF التالية هو أن موتورولا لديها ثلاث ألواح فولاذية على اتصال شبه دائم بالمفصلة، حيث صُممت المفصلة خصيصًا لتوفير مساحة داخلها عند إغلاقها بحيث يمكن للشاشة أن تنطوي داخلها بسهولة، في حين أنه لا يمكنك الحصول على دائرة نصف قطرها صغير للغاية على شاشة OLED القابلة للطي، لكن موتورولا اكتشفت كيفية استيعاب ذلك بشكل أكثر فاعلية من سامسونج.

كيف تغلب Motorola Razr على عيوب هاتف سامسونج Galaxy Fold؟

كان إطلاق هاتف Galaxy Fold من سامسونج نتيجة للتسرع والرغبة في الاستحواذ على النسبة الأكبر من سوق الهواتف القابلة للطي، ولكن سامسونج وضعت نفسها بذلك في معركة هندسية صعبة للغاية، لذا فليس من المستغرب أنها لم تستطيع تحقيق التفوق فيها.

تحاول موتورولا أيضًا المنافسة من خلال إعادة إنعاش علامة تجارية قديمة للهواتف الذكية، ولكن نظرًا لأن موتورولا اختارت خوض المعركة الهندسية الصحيحة فلديها فرصة أفضل للفوز.

3- أرخص هاتف قابل للطي في السوق:

يأتي هاتف Motorola Razr بسعر 1500 دولارِِ، وسيكون متاحًا خلال شهر يناير القادم في الولايات المتحدة، على أن يصل إلى الأسواق العالمية خلال عام 2020.

وبذلك يعتبر أرخص هاتف قابل للطي في السوق، لكنه في الوقت نفسه أغلى سعرًا من أي هاتف رائد متاح في السوق حتى من هواتف آيفون الجديدة نفسها.

تعتمد موتورولا على الحنين للماضي لجذب المشترين، كما تعتمد أيضًا على قابلية الطي للداخل، حيث إنه أول هاتف قابل للطي يظل بحجم هاتف مضغوط عند فتحه بدلاً من أن يتحول إلى جهاز لوحي.

قلق بشأن الأداء البطيء:

بالرغم من جميع الميزات التي سبق ذكرها، يعمل هاتف Motorola Razr الجديد بمعالج Snapdragon 710 من كوالكوم – وهو من المعالجات المتوسطة الأداء – مع ذاكرة وصول عشوائي بسعة 6 جيجابايت، وسعة تخزين داخلية 128 جيجابايت. ولكن موتورولا اختارت هذا المعالج للحفاظ على عمر البطارية، كما أنه من المحتمل تطور الهاتف بشكل كبير في المستقبل.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد