Motorola Razr يعود إلى الحياة رسميًا بشاشة قابلة للطي

1٬518

كشفت شركة موتورولا خلال حدث صحفي في لوس أنجلوس عن ما تسميه ببساطة هاتف Motorola Razr الجديد، وهو مشابه لهاتف Motorola Razr V3 الرائد الصادر في أوائل القرن العشرين، لكن النسخة الجديدة مزودة بشاشة قابلة للطي بحجم 6.2 إنشًا عند فتحها، ونظام التشغيل أندرويد، وتحديدًا أندرويد 9.0.

وتقول موتورولا: إن فريقًا متعدد الوظائف تعاون مع شركة لينوفو لتطوير أكثر من 20 نموذجًا مختلفًا قبل الاستقرار على تصميم هاتف Motorola Razr الجديد.

ويعمل هاتف Razr الجديد بواسطة معالج Snapdragon 710 من كوالكوم من الفئة المتوسطة، إلى جانب ذاكرة وصول عشوائي سعة 6 جيجابايت، وذاكرة تخزين داخلية سعة 128 جيجابايت.

ولا يمتلك الهاتف سوى كاميرتين: واحدة خارجية وأخرى داخلية مدمجة داخل النتوء، بحيث تأتي الكاميرا الأساسية بدقة 16 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/1.7، وداعمة لميزة مثبت الصورة الإلكتروني EIS والتركيز التلقائي مزدوج البيكسل Dual Pixel AF والتركيز التلقائي بالليزر Laser AF، إلى جانب فلاش LED مزدوج.

في حين تأتي الكاميرا الداخلية المخصصة لالتقاط صور السيلفي بدقة 5 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/2.0 مع عدم وجود فلاش، لكن يمكن استخدام الشاشة لإضاءة الوجه في الظلام.

وتعد الشاشة القابلة للطي للداخل من نوع OLED Flex أكبر ميزة في هذا الجهاز، بحيث إنها تدعم نسبة العرض 21:9، وتسمى Cinemavision، وتتمتع بدقة 2142×876 بيكسلًا، وهي مغلفة بمادة واقية مصممة لتقاوم الخدوش.

كما أن هناك شاشة Quick View أخرى على السطح الخارجي للجهاز من نوع OLED بقياس 2.7 إنشًا ودقة 600×800 بيكسلًا، مع نسبة عرض 4:3.

وتتيح الشاشة الثانوية لصاحب الجهاز استخدام الهاتف دون فتحه للتحقق من جميع الميزات المهمة تقريبًا، مثل الرسائل الفائتة والمكالمات الواردة والإشعارات، إلى جانب تشغيل وإيقاف تشغيل بعض الإعدادات الأساسية والتحكم في تشغيل الموسيقى والتحدث إلى مساعد جوجل الذكي Google Assistant.

وزودت موتورولا هاتفها الجديد ببطارية بسعة 2510 ميلي أمبير الداعمة للشحن السريع TurboPower من موتورولا بقدرة 15 واط عبر منفذ USB 3.0 Type-C.

كما يأتي الهاتف مع جميع خدمات جوجل التي تحتاجها وأربع ميكروفونات ومكبر صوت واحد وقارئ بصمات الأصابع وشريحة الاتصال الإلكترونية eSIM.

وعرضت موتورولا الهاتف بلون واحد هو الأسود Noir Black، ويكلف الجهاز 1500 دولارًا أمريكيًا، على أن يصل إلى أرفف المتاجر في أوائل عام 2020.

يذكر أن هاتف موتورولا الجديد Motorola Razr هو أرخص هاتف قابل للطي في السوق، لكنه – في الوقت نفسه – أكثر تكلفة بشكل كبير من أي جهاز رائد من آبل أو سامسونج أو جوجل.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد