علي بابا تحقق رقمًا قياسيًا جديدًا في مبيعات “يوم العزاب”

قالت عملاقة التجارة بالتجزئة الصينية (مجموعة علي بابا القابضة) اليوم الاثنين: إن مبيعاتها لمهرجان التسوق السنوي الذي يُطلق عليه اسم (يوم العُزَّاب) Singles’ Day تجاوز 30 مليار دولار أمريكي حتى الساعة 4:31 مساءً بالتوقيت المحلي، وبذلك تكون الشركة قد حققت رقمًا قياسيًا جديدًا للعام الحادي عشر على التوالي.

ويعادل الرقم الذي أعلنت عنه (علي بابا) أكثر من 80٪ من مبيعات عملاقة التجارة بالتجزئة الأمريكية أمازون في الربع الأخير، ويساوي ما باعته (علي بابا) في يوم العزاب للعام الماضي.

وقال محللون: إنه من المرجح أن ينخفض نمو المبيعات للحدث – الذي يستمر لمدة 24 ساعة – عن العام السابق، وذلك بسبب تباطؤ صناعة التجارة الإلكترونية في الصين في وقت يتجه فيه التوسع الاقتصادي في البلاد نحو الانخفاض.

وأصبح هذا الحدث – الذي يُنظر إليه على أنه مقياس لميل المستهلكين الصينيين – نافذة للتسوق هذا العام لشركة أمازون، إذ تخطط الشركة لبيع أسهم بقيمة 15 مليار دولار في هونغ كونغ هذا الشهر. ولقد أنفقت الشركة المدرجة في الولايات المتحدة مبالغ كبيرة لتنويع أعمالها، ومع ذلك لا تزال تربح أكثر من أربعة أخماس إيراداتها من التجارة الإلكترونية.

ونجحت (علي بابا) خلال السنوات الماضية في تحويل (يوم العزاب) غير الرسمي إلى حدث تسوق في عام 2009، وجعلته أكبر مهرجان مبيعات عبر الإنترنت في العالم، مما أدى إلى تقزيم حدث (اثنين الإنترنت) Cyber Monday في الولايات المتحدة، الذي حصل على 7.9 مليارات دولار العام الماضي.

وبعد نجاح (يوم العزاب) الخاص بشركة (علي بابا) بدأت شركات أخرى في الداخل والخارج تكرر التجربة، بما في ذلك حدث مشابه على موقع التجارة الإلكترونية الصيني المنافس JD.com، وشركة Pinduoduo، بالإضافة إلى حدث 11thStreet في كوريا الجنوبية، و Qoo10 في سنغافورة.

ولكن نمو مبيعات (علي بابا) في (يوم العزاب) قد ضعفت في ظل تباطؤ الاقتصاد الصيني. ففي العام الماضي، سجلت زيادة في المبيعات بنسبة 27% على أساس سنوي، وهي أدنى نسبة في تاريخ العشر سنوات. ولهذا العام، يُتوقع أن لا يتجاوز نمو المبيعات نسبة 20-25%، أي أنه أقل من العام الماضي.