دبي تستضيف مبادرة عالمية لتمكين الفتيات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات

أعلن مجمّع دبي للعلوم في دولة الإمارات العربية المتحدة، أول مجتمع أعمال شامل مكرّس للعلوم في المنطقة، عن شراكة جديدة مع “كوفسترو“، إحدى أكبر الشركات المنتجة للبوليمرات في العالم، والمؤسسة العالمية غير الربحية g4g “جرين لايت فور جيرلز”، لاستضافة أولى فعاليات g4g  في الشرق الأوسط، والتي تهدف إلى تشجيع الفتيات على استكشاف مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

واستقطبت الفعالية أكثر من 120 فتاة من مدارس متعددة في دبي تتراوح أعمارهن بين 12 و15 عاماً. واشتملت أجندة الفعالية على إقامة 7 ورش عمل تجريبية تعنى بجوانب من العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، مثل الجينوم البشري، والروبوتات، مع التركيز على تخصص شركة “كوفيسترو” في كيمياء البوليمرات.

وتأتي استضافة الفعالية منسجمة مع جهود حكومة دولة الإمارات الرامية إلى تمكين المرأة بشكل عام وخصوصاً في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، كما تعكس رسالة مجمّع دبي للعلوم الهادفة لدعم نمو المواهب الوطنية، وتطوير قطاع العلوم المحلي، من خلال تعزيز جاذبيته لدى الشباب. وتشكل حالياً الخريجات الإناث نسبة 56% من إجمالي خريجي برامج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في دولة الإمارات.

وقال مروان عبد العزيز جناحي، المدير التنفيذي لمجمّع دبي للعلوم: “يسهم قطاع العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في تعزيز الجهود في دولة الإمارات لبناء اقتصاد المعرفة والابتكار، وانطلاقاً من دعمنا لهذه الجهود، نتطلع إلى جذب الشباب في سن مبكرة للاهتمام بهذا القطاع، ونفخر بدعم هذه المبادرة التي تحفز الشباب على متابعة مسيرتهم المهنية في مجالات العلوم كافة”، لافتاً إلى أنه “بالنظر إلى الريادة الإقليمية لدولة الإمارات في مجال تمكين المرأة، فقد كانت دبي الخيار المنطقي لاستضافة الدورة الأولى من نوعها في الشرق الأوسط لهذه الفعالية العالمية”.

ومن جانبه قال محمود كاسيل علي، المدير العام ورئيس فرع “كوفسترو” “إم إس جلوبال إيه جي” في دبي”: “تلتزم شركة “كوفسترو” بدعم التدريس والتدريب في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات منذ وقت طويل، ويسعدنا استضافة أولى فعاليات “جرين لايت فور جيرلز” في الشرق الأوسط، لتحفيز اهتمام فتيات دولة الإمارات بمتابعة تحصيلهن العلمي في هذه المجالات. كما نفخر بدورنا الهادف إلى زيادة تمثيل المرأة ضمن هذا القطاع، والذي تطور بشكل مطرد نتيجة للمبادرات الحكومية الفاعلة على مدى السنين”.

وبدورها، قالت ميليسا رانكورت، المؤسسة ورئيسة مجلس إدارة “جرين لايت فور جيرلز”: “في أي موقع تنجح فيه مؤسستنا بإقامة فعاليتها حول العالم، نتلمس مدى اهتمام الفتيات بمجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. ومن خلال هذه المبادرة، نهدف إلى تعزيز اهتمام الفتيات بهذا المجال، وتشجيعها على اتخاذ مسارات مهنية في هذا الإطار، لبناء مورد مستقبلي من رائدات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في أنحاء العالم.

ومنذ العام 2010، شهدت قارات العالم الست إقامة 200 فعالية من “يوم جرين لايت فور جيرلز” واستقطبت مشاركة أكثر من 32 ألف فتاة. كما استضافت المؤسسة بالتعاون مع شركة “كوفسترو” أكثر من 20 فعالية من هذا النوع في مختلف أنحاء العالم، بدءاً من مومباي وموسكو، ووصولاً إلى هيوستن وساوباولو، وشاركت فيها أكثر من 4500 فتاة، بما في ذلك 3 آلاف فتاة في الهند شاركن في فعاليات مهرجان العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للفتيات STEM4Girls، خلال خريف عام 2018.

تجدر الإشارة إلى تقرير مستقبل الوظائف الصادر عن المنتدى الاقتصادي الدولي لعام 2018، الذي أوضح أن الوظائف التي تعتمد على التكنولوجيا ستشهد طلباً كبيراً في المستقبل القريب، مثل وظائف المحللين والعلماء ومطوري التطبيقات. كما تخطط نسبة 38% من الشركات التي شملها الاستطلاع لإضافة وظائف مرتبطة بتحسين الإنتاجية إلى قواها العاملة، في حين تتوقع نسبة تتجاوز ربع هذه الشركات أن تسهم الأتمتة بإيجاد وظائف جديدة لديهم في هذا المجال.