مبيعات Galaxy Note 10 تنقذ سامسونج

4٬691

أعلنت شركة سامسونج عن نتائجها المالية للربع الثالث المنتهي في 30 سبتمبر 2019، والتي تظهر انخفاضًا حادًا على أساس سنوي بسبب الأداء البطيء المستمر لقطاع رقاقات الذاكرة العالمي، والذي كان أكبر محرك ربح للشركة.

وحققت الشركة 53,290 مليار دولار في الإيرادات الفصلية الموحدة و 6,687 مليار دولار في الأرباح التشغيلية الفصلية، مما شكل تراجعًا بنسبة 5 في المئة و 56 في المئة على التوالي مقارنةً بالربع الثالث من عام 2018.

وحذرت العملاقة الكورية الجنوبية من أرباح تجارية صغيرة للهواتف المحمولة، في ظل تقديم شركة آبل المنافسة لها نظرة إيجابية على مبيعات أجهزة آيفون، مما قلل من الآمال بأن النماذج الجديدة ستساعد أكبر بائع للهواتف الذكية في العالم على العودة مجددًا إلى مسار النمو.

وعلق المستثمرون آمالهم على الانتعاش في قطاع الهاتف المحمول الذي كان يشكل أكثر من نصف أرباح شركة سامسونج، حيث ما يزال قطاع رقاقات الذاكرة في حالة ركود بسبب العرض الزائد وضعف الطلب العالمي.

وساعدت المبيعات القوية لتشكيلة هواتف جالاكسي نوت Galaxy Note 10 الشركة الكورية الجنوبية على الإبلاغ عن أفضل أرباح لقطاع الأجهزة المحمولة في ستة أرباع خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر، حيث تعافت من فضيحة انفجار البطارية في أواخر عام 2016 والتي أضرت بالمبيعات.

وسجل قطاع الهواتف المحمولة في الربع الثالث إيرادات بلغت زهاء 25,136 مليار دولار، بزيادة بنسبة 17 في المئة، مع ارتفاع الأرباح بنسبة 32 في المئة إلى 2.5 مليار دولار، وهو الأعلى منذ الربع الأول من عام 2018.

لكن سامسونج حذرت من أن أرباح الهاتف المحمول في الربع الرابع ستنخفض مع ارتفاع تكاليف التسويق وتراجع مبيعات النماذج الرائدة.

وجاءت التوقعات المتشائمة بعد ساعات من إعلان شركة آبل عن أن مبيعات العطلات في الربع الأخير ستفوق توقعات محللي وول ستريت، مستشهدة بالطلب على الخدمات والأجهزة القابلة للارتداء وأحدث أجهزة آيفون.

ومن المحتمل أن يتلاشى تأثير الهاتف الذكي الجديد في الربع الرابع بالنسبة لسامسونج، إذ لا يجد الناس نماذج Galaxy Note 10 الجديدة، الصادرة منذ عدة أشهر، جذابة بعد الآن، مما يؤدي إلى انخفاض في الشحنات وأرباح أقل.

وقال نائب رئيس شركة سامسونج لقطاع الاتصالات المتنقلة: الهاتف المحمول في اتجاه نزولي، وبالرغم من أن سوق الهاتف المحمول بشكل عام سيدخل قريبًا فترة موسمية قوية في نهاية العام، فمن المتوقع أن يستمر الطلب في الانخفاض بسبب التأثيرات الموسمية والشكوك الاقتصادية العالمية المستمرة.

وتراهن سامسونج على النمو في أسواق الهواتف الداعمة لشبكات الجيل الخامس والهواتف القالة للطي في العام المقبل، وكشفت هذا الأسبوع عن تصميم جديد لهاتف قابل للطي، ملمحة إلى أنه ابتكارها التالي في قطاع الهواتف القابلة للطي.

وارتفعت شحنات الهواتف الذكية من سامسونج بنسبة 8 في المئة في الربع الثالث إلى 78.2 مليون هاتف، متجاوزةً مبيعات آبل التي انخفضت مبيعاتها من هواتف آيفون بنسبة 3 في المئة، وذلك وفقًا لبيانات شركة أبحاث السوق Strategy Analytics.

ويقول المحللون: إن مبيعات الهواتف الذكية من سامسونج عززتها العقوبات الأمريكية المفروضة على هواوي، والتي أضرت بأعمال الشركة الصينية للهواتف المحمولة في السوق العالمية.

وعلى النقيض من يحذيرها بشأن قطاع الهواتف المحمولة، فقد قالت سامسونج: إن مبيعات الرقاقات يجب أن ترتفع العام المقبل مع وجود علامات إيجابية على الطلب من عملاء مركز البيانات ومصنعي الهواتف الذكية الداعمة لشبكات 5G.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد