من الأسرع في ميزة التعرف على الوجه: هواتف بيكسل 4 أو آيفون الجديدة؟

هل ميزة التعرف على الوجه في هواتف Pixel 4 أسرع من آيفون؟
1٬138

اتبعت جوجل نهج آبل في التخلي عن أي مستشعرات لبصمة الإصبع في هواتف Pixel 4 الجديدة ، وقدمت بدلًا منها تقنية التعرف على الوجه التي تقول عنها إنها الأسرع على الإطلاق من أي هاتف آخر، وذلك بفضل شريحة Soli التي تعمل بالرادار؛ فهل هذا صحيح؟

قبل أن نبدأ في تحديد أي الهواتف أسرع في التعرف على الوجه، ينبغي أن نتعرف أولًا على كيفية عمل الميزة على الهاتفين:

تستخدم كل من هواتف آيفون – ابتداءً من iPhone X أو أي طراز أحدث – وهواتف جوجل Pixel 4 مستشعر الأشعة تحت الحمراء لعرض مجموعة من النقاط على وجهك، والتي تُستخدم بعد ذلك لإنشاء خريطة فريدة لوجهك يمكن التعرف عليها بسرعة.

ولكن ميزة جوجل تعتمد أيضًا على شريحة صغيرة داخل الهاتف تستشعر حركتك باستخدام الرادار، وتستعد مستشعرات التعرف على الوجه لمسح وجهك بمجرد وجوده داخل النطاق ليُفتح الهاتف في حركة واحدة. أما في هواتف آيفون لا يمكنك إلغاء قفل الجهاز دون التمرير من أسفل الشاشة للأعلى.

أجرى موقع Cnet اختبارًا على مدى سرعة ميزة التعرف على الوجه في هواتف Pixel 4، وآيفون، وقد ركز الاختبار على النقاط التالية: مدى سهولة إعداد الميزة على الهاتفين، وأي هاتف كان أسرع وأكثر ملاءمةً للاستخدام في أربعة سيناريوهات: رفع الهاتف وتوجيهه للوجه مباشرة، وإلغاء قفل الهاتف عندما يكون على طاولة، وفتح الهاتف عند الاستلقاء، وفتح الهاتف في الظلام الدامس. وكانت النتيجة كما يلي:

1- مدى سهولة إعداد الميزة على الهاتفين:

من السهل بالقدر نفسه تقريبًا إعداد ميزة فتح الوجه على Pixel 4، وهاتف iPhone 11 Pro، حيث يقوم كلاهما بعملية المسح الأولي للوجه بينما تقوم بإدارة رأسك ببطء في دائرة حتى يتمكن الهاتف من مسح جميع الزوايا.

2- رفع الهاتف وتوجيهه للوجه مباشرة:

في هذه النقطة يفوز هاتف Pixel لسرعة استجابته، خاصة إذا قمت بتفعيل ميزات Motion Sense، وهي مجموعة أدوات التحكم بالإيماءات التي تعمل بالرادار والمُضمنة في الهاتف، حيث إن رفع الجهاز وتوجيهه إلى وجهك يؤدي إلى إلغاء قفله بدون الحاجة للقيام بأي شيء آخر.

وإليك طريقة عملها: يكتشف مستشعر الرادار أنك التقطت الهاتف فتضيء الشاشة، مما يهيئ النظام لمسح وجهك، والتعرف على هويتك، وكل شيء يحدث في حوالي ثانية (بالطبع يعتمد ذلك على سرعة حركتك).

العملية على هاتف آيفون ليست صعبة، لكنها تستغرق وقتًا أطول، حيث يجب عليك التمرير سريعًا على شاشة القفل للدخول، وهي حركة سريعة يمكن أن تستغرق وقت Pixel 4 نفسه، بافتراض ردود أفعالك السريعة.

3- عندما يكون الهاتف على طاولة:

عندما تكون متعبًا أو مشغولًا ولا تريد التقاط الهاتف من على المكتب أو الطاولة، يمكنك إلغاء قفل الشاشة من خلال التعرف على وجهك وهو في مكانه، ولكن هنا فاز iPhone 11 Pro.

فبالرغم من أن رادار هاتف Pixel 4 جيد جدًا في التقاط الحركة، إلا أنه أقل جودة في تسجيل الوجه الذي يحوم فوق الشاشة، وبعد الكثير من التجربة والخطأ كان لابد من الاتكاء وتقريب وجهك لإلغاء القفل.

بينما يحتاج iPhone 11 Pro إلى الضغط على زر التشغيل لإضاءة الشاشة، والسحب من أسفل على الشاشة، ولكن بمجرد القيام بذلك فإنه يتعرف على وجهك بسرعة.

4- فتح الهاتف أثناء الاستلقاء:

كثيرًا ما نستخدم الهاتف أثناء الاستلقاء على الأريكة، أو عند الاستيقاظ، وهنا تعادل الهاتفان. فقد كان هاتف Pixel 4 سريعة الاستجابة في حالة الاستلقاء على الظهر، ولكن في حالة الاستلقاء على الجنب يكون التعرف على الوجه أصعب خاصةً إذا سقط أي جزء من الشعر على الوجه، وهنا كان هاتف iPhone 11 Pro أفضل في إجراء اتصال بالعين، ولكن يجب عليك التمرير سريعًا على الشاشة من الأسفل.

5- فتح الهاتف في الظلام:

كلا الهاتفان يعملان بدون مشكلة في الظلام، طالما قمت برفع الجهاز إلى وجهك، وقد كان ذلك أسهل على هاتف Pixel 4، ولكن الأمر كله يعتمد على ميزات Motion Sense، التي إن لم تكون موجودة في الهاتف لتساوى مع iPhone 11 Pro.

النتيجة النهائية؛ أيهما أسرع بشكل عام:

يعتبر Pixel 4، وiPhone 11 Pro متساويان تقريبًا في التعرف على الوجه في حالة عدم تفعيل ميزات Motion Sense، ولكن عند تفعيلها يكون هاتف Pixel 4 أسرع، حيث لا تضطر إلى لمس الشاشة على الإطلاق. بالإضافة إلى أنه يوفر لك ميزات التعرف على الإيماءات التي تقوم بها عند تحريك يدك يسارًا أو يمينًا، مثل:

  • التبديل بين الأغاني بمجرد تمرير اليد فوق الهاتف.
  • إسكات جرس المكالمات الهاتفية عن طريق التلويح بيديك فقط دون الإمساك بالهاتف، وكذلك إسكات المؤقت، والمنبه.
  • إيقاظ شاشة Pixel 4 بمجرد وصولك إلى الجهاز (لتمكين فتح الوجه بشكل أسرع).
  • إيقاف تشغيل الشاشة بمجرد أن تتحرك بعيدًا عن الهاتف.

هل ميزة التعرف على الوجه في هواتف Pixel 4 أسرع من آيفون؟

ولكن على مستوى الأمان؛ تعتبر ميزة Face ID في هواتف آيفون أكثر أمانًا من الموجودة في Pixel 4، فحتى الآن لا يهم ميزة جوجل إذا كانت عيناك مفتوحة، أو مغلقة، مما يعني أن أي شخص يمكنه فتح هاتفك عن طريق توجيهه لوجهك وأنت نائم. لذلك تعمل جوجل على تطوير تحديث من شأنه أن يضيف كشف العين إلى ميزة إلغاء قفل الجهاز بالتعرف على الوجه.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد