هواوي تسعى إلى تهدئة المخاوف الأوروبية بشأن 5G

هواوي تسعى إلى تهدئة المخاوف الأوروبية بشأن 5G
758

سعت شركة هواوي الصينية لصناعة معدات الاتصالات إلى تهدئة المخاوف الأوروبية من أنها تمثل خطرًا على الأمن السيبراني، قائلة: إنها تريد المساعدة في جعل القارة رائدة على مستوى العالم في شبكات الهواتف المحمولة من الجيل التالي.

وقال أبراهام ليو Abraham Liu، ممثل هواوي لدى الاتحاد الأوروبي في نقاش نظمته أربع مجموعات سياسية رئيسية في البرلمان الأوروبي: يتعين علينا إيجاد طريقة أوروبية، لذا دعونا نفعل ذلك معًا، ونحن نخطط للعمل معكم جميعًا في شراكة لتخفيف المخاوف وخلق الفرص.

وأوضح ليو أن شركته قدمت أحدث التقنيات لربط القارة وتمكين أوروبا من قيادة الثورة الصناعية الرابعة، والتي يمكن أن تشمل الذكاء الاصطناعي والسيارات الذاتية القيادة وأجهزة الحواسيب العملاقة.

وتعرضت أكبر شركة لتصنيع معدات الاتصالات في العالم للضغط بعد أن وضعتها الولايات المتحدة في قائمة سوداء للتجارة في شهر مايو.

وقد حثت واشنطن دول الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق على التوقف عن استخدام منتجاتها، خاصة لشبكات الجيل الخامس المهمة، خوفًا من استخدامها في التجسس.

وأعلنت هواوي، التي تنافس نوكيا الفنلندية وإريكسون السويدية، عن استعدادها للعمل مع شركائها الأوروبيين فيما يتعلق بأمان شبكات 5G، نافية أن معداتها يمكن استخدامها للتجسس.

وتجنب المشرعون الأوروبيون – في تقرير نشر في وقت سابق من شهر أكتوبر – وصف الصين وهواوي بشكل صريح بأنها مخاطر أمنية عند التحذير من خطر الهجمات الإلكترونية المتزايدة من قبل كيانات مدعومة من الدولة.

وعندما سئل عن التقرير، وصفه أبراهام ليو بأنه موضوعي جدًا، وقال: يجب أن يتحدث أصحاب المصلحة المختلفون على الطاولة ذاتها.

ووضعت ألمانيا هذا الأسبوع اللمسات الأخيرة على قوانين إنشاء شبكات 5G، ولم تستبعد هواوي بشكل صريح من تقديم عروضها لبناء تلك الشبكات، مما يشكل فوزًا لصالح الشركة الصينية.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد