عملة فيسبوك الرقمية تواجه ضربة أخرى

عملة فيسبوك الرقمية تواجه ضربة أخرى
1٬225

تواجه فيسبوك مشاكل جديدة فيما يتعلق بعملتها الرقمية المسماة ليبرا Libra، إذ يجب على الشركة عدم إطلاق تلك العملة إلى أن تثبت فيسبوك أنها آمنة ومأمونة، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن أكبر الاقتصادات في العالم.

وحذر التقرير الصادر عن مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى G7 – في ضربة لعملاقة التواصل الاجتماعي – من أن العملات المشفرة مثل ليبرا تشكل خطراً على النظام المالي العالمي.

ويعرض مشروع التقرير تسعة مخاطر رئيسية تشكلها هذه العملات الرقمية، محذرًا من أنه حتى لو عالج داعموا ليبرا المخاوف، فقد لا يحصل المشروع على موافقة من المنظمين.

ويأتي هذا التحذير بعد أيام فقط من انسحاب باي بال Paypal وماستركارد Mastercard وفيزا Visa و eBay و Stripe من مشروع ليبرا Libra، مشيرين إلى عدم اليقين التنظيمي.

وتضم فرقة العمل التابعة لمجموعة السبع التي أعدت التقرير مسؤولين كبار من البنوك المركزية وصندوق النقد الدولي ومجلس الاستقرار المالي، الذي ينسق قوانين اقتصادات مجموعة العشرين.

وتقول فرقة العمل: إن داعمي العملات الرقمية مثل ليبرا يجب أن يكونوا قانونيين، وإن يحموا المستهلكين ويضمنوا عدم استخدام العملات لغسل الأموال أو تمويل الإرهاب.

وفي حين أن التقرير، الذي سيقدم إلى وزراء المالية في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي هذا الأسبوع – لا يذكر ليبرا بشكل مفرد، إلا أنه يوضح أن العملات المشفرة المصممة لتقليل تقلب السعر مع إمكانية التوسع السريع تشكل مجموعة من المشاكل المحتملة.

وتختلف العملات المشفرة المصممة لتقليل تقلب السعر مثل ليبرا عن العملات المشفرة الأخرى مثل بيتكوين، وذلك لأنها مرتبطة بسلة من العملات الثابتة مثل الدولار واليورو.

كما يحذر التقرير من أن ليبرا قد تخنق المنافسة بين مقدمي الخدمات الآخرين، وتهدد الاستقرار المالي إذا عانى المستخدمون فجأة من فقدان الثقة في العملة الرقمية.

وتقول مسودة التقرير: تعتقد مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى أنه لا ينبغي أن يبدأ تشغيل أي مشروع لعملة مشفرة مصممة لتقليل تقلب السعر حتى تتم معالجة التحديات والمخاطر القانونية والتنظيمية والرقابة بشكل كاف.

كما يلقي التقرير بظلال من الشك على جدوى المشروع حتى لو كان داعمو ليبرا يتعاملون مع المخاوف التي أثارتها الحكومات والبنوك المركزية.

ويقول التقرير: إن معالجة مثل هذه المخاطر ليس بالضرورة ضمانًا للموافقة التنظيمية، وتواجه فيسبوك تدقيقًا دوليًا مكثفًا بالنسبة لمشروعها المشفر، وكانت فيسبوك قد حذرت من أن التدقيق التنظيمي قد يؤخر أو يعرقل إطلاق ليبرا.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد