جوجل تحظر لعبة حول احتجاجات هونغ كونغ

جوجل تحظر لعبة حول احتجاجات هونغ كونغ
1٬714

أزالت شركة جوجل لعبة حول الاحتجاجات المستمرة في هونغ كونغ تدعى (The Revolution of Our Times) من متجرها للتطبيقات جوجل بلاي، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن صحيفة وول ستريت جورنال.

وأصبحت مشاركة شركات التقنية فيما يتعلق باحتجاجات هونغ كونغ أكثر تشابكًا من قبل، إذ انضمت جوجل إلى آبل و Blizzard في قمع أي شيء قد يسيء إلى الحكومة الصينية.

وتمثل اللعبة أحدث تطبيق مرتبط بهونغ كونغ يتم سحبه بعد أن أزالت شركة آبل تطبيق خرائط جماعي يستخدمه المحتجون لتعقب حركات الشرطة (HKMaps.live) وتطبيق موقع أخبار كوارتز (Quartz) بسبب تغطيته لاحتجاجات هونغ كونغ.

وواجهت شركة Blizzard ردود فعل عنيفة من اللاعبين بعد أن حظرت من اللعب أحد لاعبي الرياضات الإلكترونية المحترفين بسبب تعبيره عن دعمه للاحتجاجات.

ويبدو أن اللعبة كانت توثق حياة أحد سكان هونغ كونغ الذين أصبحوا أكثر انخراطًا في الأحداث التي أدت إلى الاحتجاجات كما هي موجودة اليوم.

وبالرغم من أن اللعبة مجانية، فقد قدمت عمليات شراء داخل التطبيق تتراوح تكلفتها بين 0.99 دولار و 14.99 دولار، وبحسب صحيفة وول ستريت جورنال، فقد أزالتها جوجل بسبب انتهاكها لقواعد الشركة المتعلقة بالألعاب المتعلقة بالأحداث الجارية.

وأوضح متحدث باسم جوجل في بيان تم نشره في صحيفة وول ستريت جورنال أن التطبيق قد تمت إزالته بسبب سياسة متجر جوجل بلاي التي تحظر الاستفادة من الأحداث الحساسة مثل محاولة جني الأموال من الصراعات الخطيرة أو المآسي المستمرة من خلال لعبة.

ووفقًا لعداد متجر جوجل بلاي، فقد جرى تنزيل اللعبة أكثر من ألف مرة، وأوضح تقرير أن مطور اللعبة تعهد بالتبرع بنسبة 80 في المئة من أرباح اللعبة إلى صندوق سبارك (Spark)، الذي يساعد على تغطية المساعدة القانونية للمتظاهرين.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد