جوجل تزيل تطبيقات أندرويد تتحايل على السياسات

جوجل تزيل تطبيقات أندرويد تتحايل على السياسات
3٬258

أزالت شركة جوجل 14 تطبيقًا من متجرها المسمى جوجل بلاي، وذلك تبعًا إلى أنها تفرض اشتراكات شهرية عالية القيمة لتطبيقات ذات وظائف أساسية للغاية، مما يشكل انتهاكًا لسياسات الشراء داخل التطبيق.

وجاءت الإزالة بعد أن اكتشفت شركة الحماية سوفوس Sophos مجموعة من تطبيقات أندرويد في متجر جوجل، والتي يبدو أن الغرض الوحيد منها هو فرض رسوم كبيرة على المستخدمين مقابل تطبيقات توفر وظائف بسيطة جدًا متوفرة على التطبيقات المنخفضة التكلفة أو المجانية.

ويستفيد مطورو التطبيقات من نموذج أعمال متوفر في النظام البيئي لمتجر جوجل بلاي، حيث يمكن للمستخدمين تنزيل التطبيقات واستخدامها دون مقابل لفترة تجريبية قصيرة.

وفي حال عدم إلغاء المستخدم لتثبيت هذه التطبيقات عند انتهاء صلاحية النسخة التجريبية وإبلاغ المطور أنه لا يرغب في الاستمرار في استخدام التطبيق، فإن مطور التطبيق يفرض رسومًا على المستخدم.

وقد يكلف استخدام تطبيق عادي، مثل الآلات الحاسبة؛ وأجهزة مسح الباركود، بضعة دولارات فقط، لكن الناشرين أو مطوري التطبيقات المكتشفين حديثًا يفرضون على المستخدمين مئات الدولارات.

ولا يبدو أن هذه التطبيقات ضارة أو تحتوي على تعليمات برمجية ضارة، وقد يكون لبعض هذه التطبيقات وظيفة مفيدة.

وبالنظر إلى وجودها في منطقة رمادية، بحيث أنها ليست برامج ضارة بشكل علني وليست تطبيقًا غير مرغوب فيه (PUA)، فقد أطلقت عليها شركة الحماية مصطلح (Fleeceware)، وذلك لأن تتميز بفرض رسوم إضافية على المستخدمين مقابل وظائف متوفرة في تطبيقات مجانية.

وجمعت هذه التطبيقات أكثر من 20 مليون عملية تثبيت، ويستغل مطوروها فترة التجربة المجانية لفرض رسوم على العملاء تتراوح بين 100 دولار و 240 دولارًا في نهاية الفترة التجريبية القصيرة.

وعادةً ما تهدف هذه الفترة التجريبية إلى حث المستخدمين على تجربة ميزات أحد التطبيقات دون الدفع، ووفقًا للسياسات، فإن جوجل تتيح للمطورين تعيين فترة تجريبية مجانية لا تقل عن ثلاثة أيام، لكنها تتطلب من المستخدمين إلغاء الاشتراك التجريبي وإلغاء تثبيت التطبيق.

وفي حين أن بعض المطورين لا يطبقون هذه القوانين بصرامة ويفسرون إلغاء التثبيت التطبيق على أنه إلغاء للفترة التجريبية، فإن البعض الآخر يتمسك بهذه السياسة لفرض رسوم على المستخدمين في حال عدم إلغاء الاشتراك التجريبي بالرغم من إلغاء تثبيت التطبيق.

وأوضحت شركة الحماية أنها وجدت في وقت لاحق 10 تطبيقات أخرى تمارس سلوكًا مشابهًا، معظمها ما يزال متاحًا في متجر جوجل بلاي، وقالت Sophos: هذه التطبيقات استغلت حقيقة أن معظم الناس يتجنبون قراءة الشروط، والأسوأ من ذلك، أن هذه التطبيقات ليست فريدة من نوعها.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد