جوجل قادرة على اكتشاف 26 مرضًا جلديًا بدقة

أعلنت شركة جوجل أن نظامها الخاص للذكاء الاصطناعي قادر على اكتشاف 26 مرضًا جلديًا بدقة مثل أطباء الأمراض الجلدية، حيث تعتبر الأمراض الجلدية من أكثر أنواع الأمراض شيوعًا على الصعيد العالمي، بعد نزلات البرد والتعب والصداع.

وتشير التقديرات إلى أن 25 في المئة من جميع العلاجات المقدمة للمرضى في جميع أنحاء العالم مخصصة لأمراض الجلد، وأن ما يصل إلى 37 في المئة من المرضى الذين تمت مشاهدتهم في العيادة لديهم شكوى جلدية واحدة على الأقل.

وقد أجبر عبء العمل الهائل في الحالات والنقص العالمي في أطباء الأمراض الجلدية المصابين بالبحث عن الممارسين العامين، الذين يميلون إلى أن يكونوا أقل دقة من المتخصصين عندما يتعلق الأمر بتحديد الظروف.

وحفز هذا الاتجاه الباحثين في جوجل لابتكار نظام ذكاء اصطناعي قادر على اكتشاف أكثر الأمراض الجلدية شيوعًا في الرعاية الأولية.

وأوضحت جوجل من خلال ورقة بحثية جديدة أن النظام قادر على اكتشاف 26 مرضًا جلديًا بدقة عند تقديمه مع صور وبيانات وصفية حول حالة المريض، وتدعي أنه على قدم المساواة مع أطباء الأمراض الجلدية المعتمدين من الولايات المتحدة.

وكتب مهندس برمجيات جوجل، يوان ليو Yuan Liu، ومديرة البرنامج التقني (Google Health)، بيغي بوي Peggy Bui: لقد طورنا نظامًا للتعلم العميق (DLS) لمعالجة أكثر الأمراض الجلدية شيوعًا في الرعاية الصحية الأولية.

وأضافا “تسلط هذه الدراسة الضوء على إمكانات DLS لزيادة قدرة الممارسين العامين الذين لم يكن لديهم تدريب تخصصي إضافي لتشخيص الأمراض الجلدية بدقة”.

وأوضحت جوجل أن أطباء الأمراض الجلدية لا يعطون تشخيصًا واحدًا لأي مرض جلدي، بل يقومون بإنشاء قائمة مرتبة من التشخيصات الممكنة لتضييقها بشكل منهجي عن طريق الفحوصات المخبرية اللاحقة والتصوير والإجراءات والاستشارات.

ويتبع نظام جوجل الطريقة نفسها، حيث أنه يعالج المدخلات التي تتضمن صورة أو أكثر من الصور السريرية لشذوذ الجلد وما يصل إلى 45 نوعًا من البيانات الوصفية، مثل العمر؛ والجنس؛ والأعراض.