آبل متهمة بانتهاك قوانين العمل في مصنع آيفون

آبل متهمة بانتهاك قوانين العمل في مصنع آيفون
3٬104

نفت شركة آبل اليوم الاثنين معظم ما ورد في تقرير يزعم أن الشركة المصنعة لهواتف آيفون وشريكتها في التصنيع فوكسكون (Foxconn) قد انتهكتا قانون العمل الصيني، من وقف دفع المكافآت إلى التراجع عن التدريب على السلامة إلى توظيف عمال مؤقتين أكثر مما تسمح به القوانين الصينية.

ونشرت (China Labor Watch)، وهي هيئة رقابة يقع مقرها في مدينة نيويورك، تقريراً يوم أمس الأحد وجدت فيه أن أكثر من نصف القوى العاملة التي تم توظيفها في شهر أغسطس في أكبر مصنع لأجهزة آيفون في مدينة تشنغتشو الصينية كانوا عمال مؤقتين، بمن فيهم الطلاب المتدربون.

وينص قانون العمل الصيني على أن التعيينات المؤقتة لا يمكن أن تتجاوز 10 في المئة من إجمالي العمال المستخدمين.

وعاد في شهر سبتمبر العديد من هؤلاء الطلاب إلى المدارس، مما أدى إلى انخفاض في عدد العمال المؤقتين، لكنه كان أكبر مما ينص عليه القانون الصيني، على حد قول مجموعة الدفاع.

وقالت آبل في بيان: نظرنا في مزاعم (China Labor Watch) ومعظم المزاعم خاطئة، ونؤكد أن جميع العمال يحصلون على تعويضات مناسبة، بما في ذلك أي أجور وعلاوات إضافية، وكان العمل الإضافي طوعياً ولم يكن هناك دليل على العمل القسري.

ووفقًا للتقرير، فإن العمال يتقاضون أجرًا أساسيًا قدره 295 دولارًا، وهو لا يكفي العائلة للعيش في مدينة تشنغتشو، ويدعي أيضًا وجود عدد من الانتهاكات الأخرى لحقوق العمال في المصنع بما في ذلك:

  • إجبار العمل في المصنع على العمل ما لا يقل عن 100 ساعة عمل إضافي في الشهر خلال مواسم الإنتاج القصوى، وذلك بالرغم من أن قانون العمل الصيني ينص على أنه يجب ألا يعمل أكثر من 36 ساعة عمل إضافي في الشهر.
  • لا تتم الموافقة على الاستقالة للعمال النظاميين خلال موسم الذروة.
  • فشل بعض العمال المؤقتين في الحصول على المكافآت الموعودين بها.
  • الموظفون الطلاب يعملون عمل إضافي خلال ذروة موسم الإنتاج رغم أن قوانين التدريب الداخلي تحظر ذلك.
  • لا يوفر المصنع للعمال معدات الوقاية الشخصية الكافية ولا يتلقى العمال أي تدريب على الصحة والسلامة المهنية.
  • المصنع لا يبلغ عن إصابات العمل.

وأوضحت آبل أنها وجدت خلال تحقيقها أن نسبة العمال المؤقتين تجاوزت معاييرها، وقالت: إننا نعمل عن كثب مع شركة فوكسكون لحل هذه المشكلة.

واتهم التقرير شركة آبل باستغلال العمال الصينيين بشكل جزئي لاستيعاب التكاليف المرتبطة بالتعريفات الجمركية المفروضة على منتجاتها، وقال تنقل آبل تكاليف الحرب التجارية من خلال مورديها إلى العمال وتستفاد من خلال استغلال العمال الصينيين.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد