آبل تخطط لإطلاق iPhone SE جديد في عام 2020

آبل تخطط لإطلاق iPhone SE جديد في عام 2020
1٬037

تخطط شركة آبل لإطلاق هاتف آيفون جديد منخفض التكلفة بشاشة بحجم 4.7 إنشًا في الربيع المقبل لكسب العملاء في الأسواق الناشئة واستعادة قوتها في الصين أمام شركة هواوي وغيرها من الشركات المنافسة، وذلك في ظل تراجع حصتها في سوق الهواتف الذكية.

ومن المفترض أن يكون النموذج الجديد بمثابة أول هاتف ذكي منخفض التكلفة من آبل منذ إطلاق (iPhone SE) في عام 2016، والذي بدأ بسعر 399 دولارًا، وذلك وفقًا لتقرير جديد من صحيفة نيكي آسيان ريفيو Nikkei Asian Review.

ويأتي قرار إحياء النموذج المنخفض التكلفة وسط تراجع مبيعات هواتف آيفون، إذ أبلغت آبل عن أول انخفاض على الإطلاق في شحنات آيفون للعام الماضي، وفقدت هذا الصيف لقب صانع الهواتف الذكية رقم 2 عالميًا لصالح شركة هواوي.

وعانت الشركة الأمريكية أيضًا لربعين متتاليين من انخفاض في عدد الشحنات وحصتها السوقية هذا العام، وذلك وفقًا لبيانات شركة أبحاث السوق آي دي سي IDC.

وتواجه صناعة الهواتف الذكية العالمية أيضًا تراجعها السنوي الثالث على التوالي في عام 2019، وفقًا لتوقعات آي دي سي IDC.

وتبعًا لمحاولة الشركة إعادة تنشيط المبيعات، فقد خفضت آبل أسعار أجهزة آيفون الرائدة وأطلقت برامج استبدال، والتي شكلت ما يقرب من نصف إيراداتها في النصف الأول من العام.

وبالرغم من هذه الحوافز، فإن الشركة ما تزال تفقد مكانتها كأكبر صانع للهواتف الذكية في العالم لصالح شركة هواوي.

ويمكن لجهاز آيفون الجديد المنخفض التكلفة أن يعزز مبيعات آبل في الربيع المقبل، عندما تبدأ مبيعات أجهزة آيفون الرائدة الجديدة، والمقرر صدورها في 10 سبتمبر، في التباطؤ.

وبالرغم من أنه لم يتم تحديد اسم الطراز الجديد وسعره، إلا أنه يعتبر أحدث جيل من (iPhone SE)، والذي باعت آبل منه زهاء 30 مليون جهاز في عام 2016، و 10 ملايين أخرى بين عامي 2017 و 2018.

ويمكن أن يكون جهاز (iPhone SE) المنخفض التكلفة الجديد كقوة دفع للمبيعات في النصف الأول من العام المقبل، إذا لم يكن أداء أجهزة آيفون الرائدة الجديدة جيدًا في الأشهر القادمة.

وبحسب التقرير، فإن خليفة جهاز (iPhone SE) المنخفض التكلفة الجديد بشاشة بحجم 4.7 إنشًا سيكون مشابهًا لجهاز (iPhone 8) الصادر عام 2017، ويتميز بشاشة LCD لإبقاء السعر منخفضًا.

كما أنه قد يتميز بعتاد داخلي متطور، مثل رقاقة (A13) الجديدة، لكن ليس من الواضح ما إذا كان الهاتف سيبقي على زر معرف المنزل (Touch ID) أم يعتمد نظام (Face ID) الأكثر تكلفة.

وتواجه شركة آبل عامًا عصيبًا من حيث المنافسة على الهواتف الذكية، إذ أطلق معظم منافسيها هواتف ذكية متوافقة مع شبكات الجيل الخامس لجذب المستهلكين وسط التباطؤ العالمي، لكن آبل لن تكشف عن هاتف داعم لشبكات (5G) هذا العام.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد