نوكيا تتصدر التصنيف العالمي لتحديثات أندرويد

نوكيا تتصدر التصنيف العالمي لتحديثات أندرويد
3٬991

تتصدر شركة نوكيا التصنيف العالمي في تحديث برامج وأمن الهواتف الذكية العاملة بنظام التشغيل أندرويد، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن شركة الأبحاث Counterpoint.

ويوضح التقرير أن نوكيا هي العلامة التجارية الرائدة فيما يتعلق بتحديث الهواتف الذكية من حيث تحديثات نظام التشغيل والتحديثات الأمنية.

وتمثل التحديثات أحد الشواغل الرئيسية عند شراء جهاز أندرويد، وتحاول جوجل حل هذه المشكلة عن طريق دفع المزيد من الإصلاحات عبر خدمات (Google Play)، ومبادرات، مثل (Project Treble) و (Project Mainline).

ومع ذلك، فإن جزء كبير من المسؤولية يقع على عاتق شركات صناعة الهواتف لإرسال تحديثات نظام التشغيل والأمان المتكررة.

ويظهر التقرير كيف أرسلت مختلف الشركات المصنعة التحديثات منذ الربع الثالث من عام 2018 حتى الربع الثاني من عام 2019.

وتتصدر نوكيا السباق، مع عمل 96 في المئة من الهواتف التي شحنتها في العام الماضي بواسطة نظام أندرويد باي 9.0، بينما تعمل نسبة 4 في المئة المتبقية من أجهزتها بواسطة نظام أندرويد أوريو 8.1.

وتحتل شركة سامسونج الكورية العملاقة المرتبة الثانية، حيث يعمل 89 في المئة من أجهزتها بواسطة أحدث إصدار من نظام أندرويد، في حين تعمل نسبة 7 في المئة المتبقية من أجهزتها بواسطة نظام أندرويد أوريو.

وتأتي شركة شاومي في المرتبة الثالثة، حيث تعمل 84 في المئة من هواتفها بواسطة أندرويد باي، بينما تعمل نسبة 9 في المئة بواسطة أندرويد أوريو 8.1.

وحلت شركة هواوي في المرتبة الرابعة، حيث لديها 82 في المئة من هواتفها عاملة بواسطة أندرويد باي، و 5 في المئة من هواتفها تعمل بواسطة أندرويد أوريو 8.1، بينما تعمل 10 في المئة من هواتفها بواسطة أندرويد أوريو 8.0.

وتمتلك شركتا لينوفو وأوبو ما نسبته 43 و 35 في المئة على التوالي من الهواتف تعمل بواسطة أندرويد باي.

بينما تتمتع شركات فيفو؛ وإل جي؛ وألكاتيل بأسوأ سجل، مع امتلاكها ما نسبته 18 في المئة و 16 في المئة و 14 في المئة على التوالي من الأجهزة العاملة بنظام أندرويد باي.

ويوضح التقرير أن نوكيا حدثت زهاء 50 في المئة من هواتفها المشحونة في العام الماضي إلى أحدث إصدار من نظام أندرويد خلال ستة أشهر.

بينما لم تحدث أي شركة أخرى – باستثناء شاومي؛ ولينوفو – أكثر من نصف مجموعة هواتفها إلى أحدث إصدار من أندرويد، حتى بعد مرو 12 شهرًا على إصدار أندرويد باي.

ويشير هذا إلى أن الشركات غالباً ما تصدر تحديثات لأجهزتها مرتفعة الثمن، لكن أجهزتها من الفئة المتوسطة والمنخفضة لا تحظى بأحدث إصدار من أندرويد.

وقال بيتر ريتشاردسون Peter Richardson، مدير الأبحاث في Counterpoint: إن شركات تصنيع هواتف أندرويد لا تتحدث عن أهمية التحديثات بشكل كاف، ولهذا السبب فإن وعي العملاء منخفض.

وتُعد تحديثات نظام التشغيل والتحديثات الأمنية أحد جوانب الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد التي تحظى باهتمام ضئيل نسبيًا، وتبعًا إلى أن وعي المستهلك منخفض، فإن مثل هذه الأمور لا تظهر ضمن الميزات العشرة التي يقول المستهلكون: إنهم يهتمون بها أكثر.

وتلاحظ شركة الأبحاث أن صانعي الأجهزة بحاجة إلى مضاعفة جهودهم لتوفير تحديثات البرامج والأمان المنتظمة لمستخدميهم.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد