جوجل: الصين استخدمت يوتيوب للتدخل في احتجاجات هونغ كونغ

جوجل: الصين استخدمت يوتيوب للتدخل في احتجاجات هونغ كونغ
3٬030

عطلت جوجل 210 حساب على يوتيوب بعد أن قالت: إن الصين استخدمت منصة الفيديو لبث الخلاف بين المحتجين في هونغ كونغ.

واتبعت جوجل – المالكة لمنصة يوتيوب – خطوات منصات تويتر وفيسبوك، والتي قالت في وقت سابق من هذا الأسبوع: إن الصين استخدمت مواقع التواصل الاجتماعي لنشر المعلومات الخاطئة والخلاف بين المحتجين.

وقال شين هنتلي Shane Huntley، من مجموعة تحليل التهديدات ضمن فريق أمان جوجل: إن الشركة اتخذت إجراءات تمثلت بتعطيل 210 قناة بعد أن اكتشفت أن هذه القنوات تتصرف بطريقة منسقة أثناء تحميل مقاطع الفيديو المتعلقة بالاحتجاجات المستمرة في هونغ كونغ.

وأضاف هنتلي “كان هذا الاكتشاف متوافقًا مع الملاحظات والإجراءات الحديثة المتعلقة بالصين والتي أعلنت عنها منصات فيسبوك وتويتر”.

وكانت منصة تويتر قد قالت في وقت سابق من هذا الأسبوع: إن الصين تستخدم خدمتها لبث الخلاف من خلال حسابات مزيفة كجزء من عملية مدعومة من قبل الدولة.

وتماشياً مع نتائج تويتر وفيسبوك، فقد قالت جوجل: إنها اكتشفت استخدام الشبكات الخاصة الافتراضية – أو شبكات VPN ، والتي يمكن استخدامها للالتفاف على نظام الرقابة الصيني المعروف باسم الجدار الناري العظيم (Great Firewall).

ولم تتحدث جوجل أكثر عن الحسابات المعطلة، وعن ما شاركوه، أو ما إذا كانت ستكشف للنتائج التي توصل إليها الباحثون، مع الإشارة إلى أن الصين تحظر خدمات فيسبوك وتويتر وجوجل على أراضيها.

وكانت تويتر قد أعلنت إيقاف ما يقرب من ألف حساب نشط مرتبط بحملة تأثير منسقة، إلى جانب إغلاق نحو 200 ألف حساب آخر قبل أن يتسبب في أي ضرر.

فيما قالت فيسبوك: إنها تصرفت بناءًا على نصيحة من تويتر، وأزالت سبع صفحات وثلاث مجموعات وخمس حسابات تضم حوالي 15500 متابع.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد