عملة فيسبوك الرقمية تواجه تدقيق المفوضية الأوروبية

عملة فيسبوك الرقمية تواجه تدقيق المفوضية الأوروبية
397

أفادت وكالة بلومبرج الإخبارية اليوم الثلاثاء؛ مستشهدة بوثيقة اطلعت عليها، بأن منظمي مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي يحققون بالفعل في مشروع العملة الرقمية (ليبرا) Libra التابعة لفيسبوك، مع أنه لم يمضِ على الإعلان عنها أكثر من شهرين.

وقالت المفوضية الأوروبية في استبيان أُرسل في وقت سابق من الشهر الحالي: إنها “تحقق حاليًا في السلوك المحتمل المناهض للمنافسة” فيما يتعلق بجمعية ليبرا – وهو كيان يضم قرابة 30 شريكًا ارتبطت معهم فيسبوك لإطلاق العملة المشفرة – وسط مخاوف من أن نظام الدفع المقترح قد يستبعد المنافسين بصورة غير عادلة.

وقال المسؤولون: إنهم قلقون بشأن الكيفية التي قد تخلق بها (ليبرا) “قيود منافسة محتملة” على المعلومات التي سوف يجري تبادلها، واستخدام بيانات المستهلك، وفقًا للوثيقة، التي تعد جزءًا قياسيًا من تحقيق الاتحاد الأوروبي في مرحلة مبكرة لجمع المعلومات.

ويُعتقد أن التحقيق في طموحات مؤسس فيسبوك (مارك زوكربيرج) في تحدي الشكل التقليدي للنقد يُضاف إلى تحقيق أولي آخر من الاتحاد الأوروبي بشأن كيفية استخدام فيسبوك لقوتها بطريقة غير عادلة للضغط على التطبيقات المنافسة. وقد استهدفت المفوضية الأوروبية – التي تتخذ من العاصمة البلجيكية بروكسل مقرًا لها، وهي الجهة التنظيمية الأكثر رعبًا في أوروبا – في السابق كلًا من شركتي جوجل، وآبل الأمريكيتين.

وكانت فيسبوك قد وعدت في السابق بأنها سوف تُرضي جميع الجهات التنظيمية قبل إطلاق العملة المشفرة، وهي عملية قد تستغرق بعض الوقت. وتُمثل (ليبرا) – بقيادة شبكة اجتماعية تضم أكثر من 2.4 مليار مستخدم نشيط شهريًا – تحديًا محتملًا لم يواجهه حراس المال قط: فهي ستكون عملة عالمية لا يسيطرون عليها ولا يديرونها.

وقال استبيان الاتحاد الأوروبي: إن المنظمين ينظرون أيضًا في إمكانية دمج التطبيقات التي تدعمها عملة (ليبرا) في خدمات فيسبوك، مثل: واتساب، ومسنجر. وقالت: إن تحقيقهم يركز على هيكل الحكم، وعضوية (جميعة لبيرا).

يُشار إلى أن مشرفو حماية البيانات يشعرون بالقلق أيضًا بشأن كيفية مشاركة (ليبرا) للمعلومات. وقد قالوا في وقت سابق من الشهر الحالي: إن لدى فيسبوك القدرة على الجمع بين “احتياطيات هائلة من المعلومات الشخصية، والمعلومات المالية، والعملات المشفرة، مما يزيد من مخاوف الخصوصية بشأن تصميم الشبكة (الخاصة بالعملة) وترتيبات مشاركة البيانات”.

تجدر الإشارة أيضًا إلى أن (جمعية ليبرا) تضم شركات، مثل: باي بال، وفيزا، وأوبر، وكوين بيس، وماستر كارد، وفودافون، وإي باي، وسبوتيفاي، وسيكون هذا الكيان مسؤولًا عن التحكم بالعملة المشفرة الجديدة التي سوف تمكن الناس من شراء المنتجات، وتحويل الأموال عبر الدول، والتبرع. ومن المقرر إطلاقها في النصف الأول من عام 2020.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد