الرئيس الأمريكي لا يريد التعامل مع شركة هواوي

الرئيس الأمريكي لا يريد التعامل مع شركة هواوي
893

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: إنه لا يريد من الولايات المتحدة أن تتعامل مع شركة هواوي العملاقة للتكنولوجيا الصينية، وذلك وفقًا لما ذكرته وكالة رويترز.

وتأتي هذه التصريحات بعد تقارير صادرة في وقت سابق من هذا الشهر تفيد بأن الإدارة الأمريكية تخطط لتمديد فترة الترخيص العام المؤقت لشركة هواوي لمدة 90 يومًا من أجل شراء قطع غيار من شركات أمريكية.

وذكرت رويترز أنه من المتوقع أن تمدد وزارة التجارة الأمريكية فترة السماح الممنوحة لهواوي، والتي تسمح للشركة الصينية بشراء الإمدادات من الشركات الأمريكية حتى تتمكن من خدمة العملاء الحاليين.

وقال ترامب للصحفيين: لا أريد التعامل أو القيام بأي عمل أو نشاط تجاري مع شركة هواوي على الإطلاق لأسباب تتعلق بالأمن القومي.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن هناك أجزاء صغيرة من أعمال هواوي يمكن إعفاؤها من حظر أوسع، لكن ذلك سيكون معقدًا جدًا، ولم يوضح ما إذا كانت إدارته ستمدد أو توسع الترخيص العام المؤقت.

وكان مدير المجلس الاقتصادي الوطني للولايات المتحدة، لاري كودلو Larry Kudlow، قد قال: إن وزارة التجارة ستمدد عملية ترخيص هواوي لمدة ثلاثة أشهر كبادرة حسن النية وسط مفاوضات تجارية أوسع نطاقًا مع الصين.

ووضعت وزارة التجارة شركة هواوي على قائمة سوداء في شهر مايو بعد أن أعلن ترامب حالة طوارئ وطنية بسبب تهديدات التكنولوجيا الأمريكية.

وتمنع القائمة السوداء الشركات الأمريكية من بيع أو نقل التكنولوجيا إلى هواوي ما لم يتم منحها ترخيصًا خاصًا.

والتقى ترامب بالرئيس الصيني شي جين بينغ في اليابان على هامش قمة مجموعة العشرين في شهر يونيو، ووافقا في ذلك الوقت على وقف الحرب التجارية حيث سعى الجانبان إلى استئناف المفاوضات التجارية.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي بعد ذلك الاجتماع: إن الولايات المتحدة ستواصل بيع المنتج إلى هواوي، ومن المقرر أن ينتهي الاتفاق الحالي اليوم الاثنين.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد