كاسبرسكي تؤسس أول مركز للشفافية في آسيا والمحيط الهادئ

كاسبرسكي تؤسس أول مركز للشفافية في آسيا والمحيط الهادئ
450

أعلنت شركة كاسبرسكي عن تأسيس أول مركز للشفافية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وذلك في إطار مساعيها المتواصلة لترسيخ الثقة في قطاع الأمن الإلكتروني.

ومن المقرر افتتاح المركز في مكاتب هيئة الأمن الإلكتروني الماليزية، الجهة الحكومية المتخصصة في الأمن الإلكتروني في ماليزيا.

وتقع مكاتب الهيئة، حيث مقر المركز الشفافية العالمي الثالث التابع لكاسبرسكي والمختص بمراجعة الشيفرات البرمجية، في منطقة منارة سايبر أكسس الواقعة في مدينة سايبرجايا، بجوار الجهات الحكومية المعنية بقطاع الإنترنت في البلاد.

ويعد مركز الشفافية التابع لكاسبرسكي في ماليزيا ثالث مركز بعد مركزين مماثلين يقعان في زيوريخ ومدريد.

وسيكون منشأة موثوقاً بها لشركاء الشركة والمعنيين من أصحاب المصلحة الحكوميين للحضور والتحقق من الشيفرات المصدرية البرمجية الخاصة بحلول كاسبرسكي.

ومن المنتظر أن تعمل المنشأة الجديدة أيضاً كمركز للإحاطة يتمكن زواره من معرفة المزيد حول ممارسات كاسبرسكي الهندسية وتلك المتعلقة بمعالجة البيانات.

ويمكن للجهات التنظيمية الحكومية وعملاء كاسبرسكي من الشركات والمؤسسات طلب مراجعة حلول الشركة وخدماتها التي تشمل تحليل التهديدات والمراجعة الآمنة وإجراءات اختبار أمن التطبيق.

كما يمكنهم مراجعة الشيفرات البرمجية لأبرز الحلول التجارية والاستهلاكية من كاسبرسكي، مثل (Kaspersky Internet Security)، و (Kaspersky Endpoint Security)، و (Kaspersky Security Center)، وهو وحدة مركزية تجمع منتجات الشركة التجارية.

ويمكن لأصحاب المصلحة مراجعة جميع إصدارات كاسبرسكي وتحديثاتها الخاصة بقاعدة بيانات مكافحة الفيروسات، إضافة إلى المعلومات التي تعالجها الشركة مثل الإفادات الواردة من منتجاتها إلى شبكتها الأمنية السحابية (Kaspersky Security Network).

وسيكون الوصول إلى مركز الشفافية متاحاً عند الطلب، ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات المتعلقة بطريقة عمل مركز كاسبرسكي للشفافية على موقع الويب.

وأعرب يوجين كاسبرسكي Eugene Kaspersky، الرئيس التنفيذي لشركة كاسبرسكي، عن سروره بالحضور إلى كوالالمبور وسط منطقة آسيا والمحيط الهادئ للإعلان عن افتتاح مركز الشفافية الثالث التابع للشركة.

وقال: نعتزم من خلال مركزنا الجديد أن نوضح ونؤكد للعملاء ولجميع الجهات الحكومية صاحبة المصلحة جدارة منتجاتنا بالحصول على ثقتهم الكاملة وقدرتها على ضمان أعلى مستوى من الأمن الإلكتروني.

وأضاف “تأتي هذه الخطوة لتؤكد استمرارنا في تنفيذ خططنا الموضوعة في إطار مبادرتنا العالمية للشفافية وفق الجدول الزمني المحدد”.

ورأى ستيفان نوميير Stephan Neumeier، المدير التنفيذي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ لدى كاسبرسكي، في تأسيس هذا المركز الرقمي الجديد فرصة سانحة أمام العملاء في هذه المنطقة لتجربة خدمات كاسبرسكي والتعرف على الإمكانيات التي تتمتع بها تقنياتها الخاصة بالأمن الإلكتروني.

واعتبر أن المركز الجديد – وهو الأول من نوعه في المنطقة – قفزة نموذجية واسعة تحققت لقطاع الأمن الإلكتروني، وأعرب عن امتنانه لهيئة الأمن الإلكتروني الماليزية على التعاون المثمر والثقة البناءة والالتزام الجاد.

وقال ستيفان: تقع منشأتنا الجديدة في قلب محور الأمن الإلكتروني المستقبلي الواقع في مدينة سايبرجايا التقنية، وهي تثبت أن الشركات الخاصة والجهات الحكومية يمكن أن تتعاون لتأمين حماية أقوى للمستخدمين في وجه الجرائم الإلكترونية.

ويجري تأسيس المركز الجديد ضمن مبادرة كاسبرسكي العالمية للشفافية، التي تهدف إلى تلبية الطلب المتزايد من الشركاء والجهات الحكومية صاحبة المصلحة للحصول على مزيد من المعلومات حول كيفية عمل منتجاتها وتقنياتها.

ومن المقرر أن يفتتح المركز أمام الزوار مطلع العام المقبل، وقال الدكتور أمير الدين عبدالوهاب، الرئيس التنفيذي لهيئة الأمن الإلكتروني الماليزية: إن كاسبرسكي ستنتقل إلى المبنى الجديد في سايبرجايا هذا العام، معرباً عن حماسه لاستضافة أول مركز للشفافية تابع للشركة في آسيا.

وحققت مبادرة كاسبرسكي العالمية للشفافية تقدماً ملحوظاً منذ الإعلان عنها في شهر أكتوبر 2017، وقد اتخذت الشركة الخطوات التالية في ضوء المبادرة:

  • بدأت نقل البنية التحتية الخاصة بتخزين بيانات العملاء الأوروبيين ومعالجتها من روسيا إلى زيورخ بسويسرا، مستهدفة إتمام الانتقال بحلول نهاية العام الجاري.
  • افتتاح مركزين للشفافية في أوروبا، الأول في زيورخ (شهر نوفمبر 2018)، والثاني في مدريد (شهر يونيو 2019).
  • إتمام إجراءات التدقيق من النوع الأول في ضوابط تنظيم الخدمة لدى المؤسسات الخدمية (SOC 2) بنجاح، ويؤكد التقرير النهائي للتدقيق الصادر عن إحدى شركات المحاسبة الأربعة الكبرى أن تطوير قواعد البيانات الخاصة بقواعد الكشف عن التهديدات الخاصة بكاسبرسكي وإصدارها محميان وفق ضوابط أمنية قوية من التغييرات غير المصرح بها.
  • تعمل على تطوير برنامج (Bug Bounty)، وتمكنت منذ الإعلان عن تمديد البرنامج من حل 66 خطأ في حلولها أبلغ عنها باحثون في مجال الأمن، فمنحتهم مكافآت زادت على 45 ألف دولار، وتدعم الشركة كذلك منظومة (Disclose.io) التي تعد ملاذاً آمناً لخبراء الأمن الإلكتروني الباحثين عن مواطن الضعف والثغرات ممن يشعرون بالخشية من العواقب القانونية السلبية التي قد تترتب عليهم جراء اكتشافاتهم للثغرات الأمنية في الأنظمة البرمجية.
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد