لينوفو تحذر من ارتفاع أسعار منتجاتها وتوضح السبب

لينوفو تحذر من ارتفاع أسعار منتجاتها وتوضح السبب
1٬244

حذرت شركة لينوفو الصينية – أكبر منتج للحواسيب الشخصية في العالم – من أنها سوف تضطر إلى رفع أسعار منتجاتها إن زادت الرسوم الجمركية الأمريكية، الأمر الذي أدى إلى انخفاض أسهمها بنسبة 6.5%؛ إلى أدنى مستوياتها في شهرين.

وأثار تحذير لينوفو – الذي يأتي وسط حالة عدم اليقين المتزايدة في سوق الأعمال بسبب الحرب التجارية الدائرة بين الولايات المتحدة والصين – شكوكًا بشأن توقعات مبيعاتها، ثم إنه أفسد عليها بهجة النتائج الفصلية التي أعلنت عنها اليوم وفاقت التوقعات، فقد ساعدت مبيعات أجهزة الحاسوب القوية الشركة على مضاعفة أرباحها.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الأسبوع: إنه سوف يؤجل فرض رسوم جمركية إضافية بنسبة 10% على المنتجات الصينية الصنع، بما في ذلك: الأجهزة اللوحية، وأجهزة الحاسوب المحمولة؛ حتى شهر كانون الأول/ ديسمبر القادم، أما الحواسيب المكتبية فسوف يبدأ فرض الرسوم الجمركية عليها اعتبارًا من شهر أيلول/ سبتمبر المقبل.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة لينوفو (يانج يوان تشينج) في مكالمة الإعلان عن النتائج المالية اليوم الخميس: “سوف تزداد أسعار التجزئة لمنتجات، مثل: الحواسيب الشخصية، والهواتف الذكية، إن زادت الرسوم الجمركية (الأمريكية)”.

وقال يوان تشينج أيضًا: إن تحويل التصنيع من الصين لتجنب الرسوم الجمركية الأمريكية سيؤدي أيضًا إلى زيادة أسعار المنتج، ومع ذلك فإن حضور لينوفو في سوق الإنتاج العالمي يمنحها المرونة في إجراء التعديلات، كما أنها ستظل ملتزمة تجاه السوق الصيني.

وقال محللو الصناعة: إن سوق أجهزة الحاسوب العالمية نما بنسبة 1.5% في الربع الثاني من العام الحالي بعد انخفاضه لربعين متتاليين، إذ إن تهديدات زيادة الرسوم الجمركية على السلع الصينية دفعت بعض الشركات إلى التعجيل في شراء الحواسيب.

وكانت لينوفو قد ظهرت كأكبر رابح في الانتعاش المفاجئ في سوق أجهزة الحاسوب العالمية في الربع الثاني من 2019، وبحسب تقارير، فقد بلغت حصة لينوفو في سوق الحواسيب الشخصية خلال هذا الربع نحو 25.1%.

وقالت لينوفو: إنها كانت الأسرع بين شركات تصنيع أجهزة الحاسوب الشخصية الخمس الكبرى، كما ساعد مزيج المنتجات المحسنة أيضًا على ارتفاع هامش ربح الشركة قبل الضريبة إلى 5.4%، وهو أعلى هامش تحققه للشركة في أول ربع مالي لها.

وأعلنت لينوفو اليوم عن نمو إيراداتها من الحواسيب الشخصية والهواتف الذكية بنسبة 12%، في حين سجلت الشركة انخفاضًا بنسبة 9% في مبيعات قطاع الهواتف المحمولة. ووفر قطاع الحواسيب الشخصية، والأجهزة الذكية أكثر من ثلاثة أرباع إجمالي إيرادات الشركة، التي ارتفعت بنسبة 5%.

هذا؛ وقد ارتفع صافي الربح إلى 162 مليون دولار أمريكي في الربع المنتهي في شهر حزيران/ يونيو الماضي، مقارنةً مع متوسط توقعات 9 محللين قدروا أن يبلغ صافي الربح نحو 154 مليون. كما ارتفع إجمالي إيرادات لينوفو إلى 12.51 مليار دولار أمريكي، وذلك بما يتوافق مع التوقعات.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد