تويتر شاركت بيانات المستخدم دون إذن

تويتر شاركت بيانات المستخدم دون إذن
983

أوضحت تويتر أنها قد شاركت بعض بيانات المستخدم، مثل نوع الجهاز؛ والرقم الدولي للبلد؛ وتفاصيل الإعلان، مع بعض المعلنين منذ شهر مايو 2018.

وقالت المنصة: إنها عثرت مؤخرًا على مشكلة في نظامها الإعلاني، مما أدى إلى مشاركة الشركة لبعض بيانات المستخدم مع شركاء الإعلان دون موافقة صريحة من المستخدمين.

ولا يشمل المستخدمون المتأثرون سوى أولئك الذين نقروا أو عرضوا إعلانًا لأحد تطبيقات الهاتف المحمول وتفاعلوا لاحقًا مع هذا التطبيق.

وبحسب تويتر، فإن مشكلة مشاركة البيانات بدأت في شهر مايو 2018 حتى شهر أغسطس 2019، وهو الشهر الذي اكتشفت فيه الخلل وأصلحته.

وقالت تويتر: إن هذا الخطأ أدى إلى مشاركة بعض بيانات المستخدم مع قائمة مختارة من المعلنين الذين يستخدمون المنصة لأغراض تتبع الإعلانات وقياسها.

وشاركت تويتر القائمة الكاملة لبيانات إعلانات المستخدم، وقائمة شركاء الإعلان الذين ربما حصلوا على المعلومات، لكنها لم تكشف عن اسم التطبيقات المحمولة التي أعلنت على منصتها وتسببت بالخطأ.

وقالت المنصة: نحن نعلم أنك تريد معرفة ما إذا كنت متأثرا شخصيًا وعدد الأشخاص الذين شاركوا في الأمر، لكن نحن ما نزال نجري تحقيقنا لتحديد من الذي قد يكون متأثرًا، وسنشارك المزيد من المعلومات المفيدة عند اكتشافها.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد كشفت تويتر عن مشكلة خصوصية ثانية تتعلق بالإعلانات، لكنها لا تتضمن مشاركة البيانات مع شريك خارجي.

وقالت الشركة: إن منصة الإعلان قدمت منذ شهر سبتمبر 2018 استنتاجات حول أجهزة المستخدم لضبط عرض الإعلانات دون موافقة المستخدم الصريحة، وإن البيانات الموجودة بقيت داخل تويتر ولم تحتوي على أشياء، مثل كلمات المرور؛ وحسابات البريد الإلكتروني؛ وما إلى ذلك.

وتصف تويتر الاستنتاجات في صفحة المساعدة بما يلي: إذا كنت تستخدم تويتر على نظام أندرويد في الوقت نفسه تقريبًا ومن الشبكة نفسها حيث تتصفح مواقع الويب الرياضية باستخدام تغريدات مضمنة على جهاز الحاسب، فقد نستنتج أن جهاز أندرويد وجهاز الكمبيوتر المحمول مرتبطان.

وتضيف “تبعًا لذلك فإننا نقترح لاحقًا تغريدات ونعرض إعلانات متعلقة بالرياضة على جهازك المحمول العامل بنظام أندرويد، وقد نستنتج أيضًا معلومات أخرى عن هويتك للمساعدة في إضفاء طابع شخصي على تجربتك على تويتر”.

ويعني ذلك أن تويتر تتجاهل خيارًا موجودًا في قسم الإعدادات منذ عام تقريبًا، وتعرض إعلانات مستهدفة بغض النظر عن اختيار المستخدم.

يُذكر أن بيانات المستهلك تُعد بمثابة أداة قوية تستخدمها الشركات لتحديد مكان وضع الإعلانات والمحتوى الذي سيتم عرضه وأي المستهلكين قد يهتمون بالمنتج.

صفقة اليوم .. الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد