ترامب يرفض طلب آبل لحصول ماك برو على إعفاءات جمركية

رفض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب Donald Trump، محاولة شركة آبل لتجنب الرسوم الجمركية على أجزاء الحاسب التي تصنعها في الصين، قائلاً عبر تغريدة من حسابه الرسمي على تويتر: إن الشركة يجب أن تصنع المكونات في الولايات المتحدة بدلاً من ذلك.

وكانت آبل قد طلبت من إدارة دونالد ترامب عبر مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة استبعاد المكونات الرئيسية التي تشكل حاسب سطح المكتب المتطور القادم ماك برو (Mac Pro) من التعريفات الجمركية على الواردات بنسبة 25 في المئة.

وجاءء ذلك بعد أسابيع من التخطيط لنقل خط الإنتاج إلى الصين من تكساس، وانخفضت أسهم عملاقة التكنولوجيا في كوبرتينو بولاية كاليفورنيا لفترة وجيزة بعد تغريدة دونالد ترامب.

وكان دونالد ترامب قد وعد سابقًا بالمساعدة والإعفاء إذا تمكنت الشركات من إظهار أنه لا يمكن الحصول على قطع الغيار أو المنتجات إلا من الصين، وأن هذه المنتجات ليست مهمة من الناحية الاستراتيجية للبرامج الصناعية الصينية أو أن التعريفات الجمركية ستسبب ضررًا اقتصاديًا شديدًا.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن الشركات لن تواجه تعريفات جمركية إذا صنعت سلعها في الولايات المتحدة الأمريكية.

وشجع دونالد ترامب الرئيس التنفيذي لشركة آبل، تيم كوك Tim Cook، على نقل العمليات من الصين إلى الولايات المتحدة، وذلك حسبما صرح لاري كودلو Larry Kudlow، كبير المستشارين الاقتصاديين لترامب، للصحفيين اليوم الجمعة في البيت الأبيض.

وكانت التقارير قد أوضحت أن جهاز ماك برو الجديد سيتم تصنيعه في الصين، مما أدى إلى تغيير مكان إنتاج ما كان يُعد الجهاز الرئيسي الوحيد لشركة آبل الذي يُجمع في الولايات المتحدة.

وقد جمعت شركة آبل جهاز ماك برو السابق في تكساس منذ عام 2013، بينما يُجمع الجهاز الجديد – الذي أعلنت عنه في شهر يونيو وسيطرح للبيع في وقت لاحق من هذا العام بسعر يبدأ من 5999 دولار – في الصين.

وقالت شركة آبل خلال الشهر الماضي: إن عملية التجميع النهائية هي جزء واحد فقط من عملية التصنيع، بينما أوضحت في شهر يونيو أن التعريفات الجمركية على منتجاتها ستقلل من مساهمتها في الاقتصاد الأمريكي.

وأشارت آبل في خطاب موجه إلى الممثل التجاري الأمريكي إلى أن التعريفات الجمركية ستؤثر أيضًا على القدرة التنافسية العالمية لشركة آبل لأن الشركات الصينية تتنافس مع المنتجات التي تبنيها شركة آبل.

وتسعى آبل أيضًا إلى الحصول على استثناءات من التعريفة الجمركية على الفأرة (Magic Mouse) ولوحة التتبع (Magic Trackpad)، وهي أجهزة تكميلية لتشغيل جهاز الحاسب، فضلاً عن كابل (USB) المصاحب لشحن الأجهزة المحمولة الخارجية.