إنتل تؤكد استحواذ آبل على قطاع المودم مقابل مليار دولار

أكدت شركة إنتل اليوم أن آبل استحوذت على قطاع مودم الهاتف الذكي مقابل مليار دولار، وتخضع الصفقة للموافقات التنظيمية ومجموعة متنوعة من الشروط المعتادة، لكن قد يتم إغلاقها في أقرب وقت ممكن بحلول الربع الرابع من عام 2019.

ووفقًا لشركة إنتل، فإن الصفقة تعني أن آبل ستحصل على أكثر من 17 ألف براءة اختراع تقنية لاسلكية، بما في ذلك كل من ابتكارات إنتل وآبل.

وبينما تنقل إنتل مقتنيات الملكية الفكرية الخاصة بها إلى آبل، فإن الصفقة ستسمح لها بالاحتفاظ بالقدرة على إنشاء أجهزة مودم للحواسيب الشخصية، والمركبات المستقلة، وأجهزة إنترنت الأشياء.

ومن المثير للاهتمام، أن الصفقة تتجاوز محفظة براءات إنتل لتشمل ما يقرب من 2200 موظف من إنتل، وكذلك المعدات والإيجارات، التي يقال: إنها منتشرة في مواقع متعددة في جميع أنحاء العالم.

وبالرغم من فشل فريق إنتل في تنفيذ خطط الرقاقات الداعمة لشبكات الجيل الخامس لأعوام 2019 و 2020 المتوقعة، فمن المحتمل أن تكون النتائج أفضل في ظل شركة آبل.

وقالت آبل: عملنا مع إنتل لسنوات عديدة ونعرف أن هذا الفريق يشارك آبل في تصميم التقنيات التي تقدم أفضل تجارب العالم لمستخدمينا، وإن آبل متحمسة لانضمام عدد كبير من المهندسين الممتازين الذين سيساعدون في تسريع تطوير منتجاتنا المستقبلية.

وقال بوب سوان Bob Swan، الرئيس التنفيذي لشركة إنتل: تسمح هذه الاتفاقية لنا بالتركيز على تطوير التكنولوجيا لشبكة الجيل الخامس مع الاحتفاظ بالملكية الفكرية وتكنولوجيا المودم الحاسمة التي أنشأها فريقنا، ونحن نتطلع إلى بذل جهودنا الكاملة فيما يتعلق بشبكات الجيل الخامس التي تتوافق بشكل وثيق مع احتياجات قاعدة عملائنا العالمية، بما في ذلك مشغلي الشبكات ومصنعي معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية ومقدمي الخدمات السحابية.