أمازون تحقق 63.4 مليار دولار من الإيرادات

أعلنت شركة أمازون منذ قليل عن نتائجها المالية للربع الثاني من العام الحالي، حيث حققت 63.4 مليار دولار من الإيرادات، و 2.6 مليار دولار من صافي الدخل مقارنةً بإيرادات بلغت 52.9 مليار دولار، وصافي دخل قدره 2.5 مليار دولار في الربع الثاني من عام 2018.

وارتفعت مبيعات أمريكا الشمالية بنسبة 20 في المئة لتصل إلى 38.7 مليار دولار، في حين ارتفعت المبيعات الدولية بنسبة 12 في المئة لتصل إلى 14.9 مليار دولار.

وسجلت أمازون نمواً بنسبة 37 في المئة في أعمالها السحابية، وهو أقل من تقديرات المحللين، ويشير إلى أن مايكروسوفت بدأت تستعيد قوتها.

وقالت خدمات ويب أمازون، التي توفر الحوسبة والتخزين للشركات والمدارس والهيئات الحكومية: إن إيرادات الربع الثاني ارتفعت إلى 8.38 مليار دولار مقارنة بتوقعات المحللين البالغة 8.48 مليار دولار.

وتواصل (AWS) لعب دور أساسي في تحقيق الأرباح لشركة أمازون، ثاني أكبر شركة عامة في العالم، وحققت (AWS) ما قيمته 2.12 مليار دولار من إيرادات التشغيل في هذا الربع، مرتفعة من 1.64 مليار دولار في العام السابق.

وتمثل إيرادات (AWS) ما نسبته 13 في المئة من إجمالي إيرادات أمازون، و 52 في المئة من دخل أمازون التشغيلي.

وارتفعت خدمات الاشتراك بنسبة 37 في المئة إلى 4.7 مليار دولار، أما فئة “الآخر”، والتي تغطي أعمال الإعلانات، فقد ارتفعت أيضًا بنسبة 37 في المئة إلى 3 مليارات دولار من العائدات.

وكان محللو وول ستريت قد توقعوا تحقيق أمازون لإيرادات قدرها 62.46 مليار دولار بعد أن سجلت الشركة في الفترة نفسها من العام الماضي مبيعات بقيمة 52.9 مليار دولار.

وأنفقت أمازون 800 مليون دولار في الربع الثاني لتحسين المستودعات والبنية التحتية للتسليم كجزء من خطة لجعل الشحن في يوم واحد هو المعيار لأعضاء (Prime)، ويتوقع المحللون أن تؤدي أوقات التسليم الأقصر إلى عمليات شراء متكررة وإيرادات أعلى.

وارتفعت أسهم عملاقة التجارة الإلكترونية بنسبة 32 في المئة هذا العام، ومما لا شك فيه أنه ما يزال هناك الكثير من المقاييس الرئيسية التي يجب على المستثمرين مراقبتها، كما يقول المحللون.

ويشمل ذلك ضغط الهامش؛ ونمو الإيرادات؛ وإيرادات التشغيل؛ وتأثير خدمات الويب من أمازون، قال محللون في شركة (J.P. Morgan): إن الأداء المتفوق الذي حققته أمازون مؤخراً قد طغى على قضايا أخرى مثل تباطؤ الإيرادات والتدقيق التنظيمي.