ألفابت تعلن عن إيرادات فصلية بقيمة 38.9 مليار دولار

ألفابت تعلن عن إيرادات فصلية بقيمة 38.9 مليار دولار
290

أعلنت شركة ألفابت، الشركة الأم لجوجل، منذ قليل عن أرباحها للربع الثاني من عام 2019، والتي فاقت التوقعات، مما قلل من المخاوف بشأن تحديات النمو على المدى القصير التي تواجهها جوجل ويوتيوب وشركات الإعلان الأخرى التابعة لألفابت.

وبلغت إيرادات الشركة 38.9 مليار دولار، بزيادة بنسبة 19 في المئة مقارنةً بالربع الثاني من عام 2018، والذي حققت خلاله 32.6 مليار دولار.

وبلغ صافي الدخل 9.9 مليار دولار في هذا الربع، وكانت الشركة قد حققت إيرادات بقيمة 36.33 مليار دولار وصافي دخل بقيمة 6.6 مليار دولار في الربع الأخير.

وبلغت إيرادات جوجل 27.335 مليار دولار، بينما بلغت الإيرادات الأخرى – التي تشمل الأجهزة، ومتجر جوجل بلاي، وجهود جوجل السحابية – ما يصل إلى 6.18 مليار دولار، مقابل 4.4 مليار دولار في الربع نفسه من العام الماضي.

وتستمر “الرهانات الأخرى” في خسارة الأموال، لكنها تزيد الإيرادات ببطء، حيث سجلت إيرادات بقيمة 162 مليون دولار، مع خسارة تشغيلية تصل إلى 989 مليون دولار بالمقارنة مع خسارتها 868 مليون دولار في الربع السابق.

وتحقق ألفابت زهاء 85 في المئة من إيراداتها من الأدوات المستخدمة في الإعلانات عبر الإنترنت أو المساحات الإعلانية، حيث حققت تكاليف اقتناء حركة المرور 7.2 مليار دولار، بينما بلغ إجمالي إيرادات الإعلانات 32.6 مليار دولار.

وقال سوندار بيشاي Sundar Pichai، الرئيس التنفيذي لشركة جوجل: جهودنا لبناء جوجل أكثر إفادة للجميع توفر فرصًا لا حصر لها لمساعدة المستخدمين والشركاء والعملاء من المؤسسات كل يوم.

وأضاف “أشعر بسعادة غامرة من الزخم الذي حققته أعمال جوجل والابتكار الذي يعزز نمونا، بما في ذلك التحسينات في منتجات المعلومات الأساسية، مثل البحث والخرائط ومساعد جوجل، إلى اختراقات جديدة في الذكاء الاصطناعي وعروضنا السحابية والأجهزة المتنامية”.

وقالت روث بورات Ruth Porat، المديرة المالية لشركة ألفابت: إننا نحقق نمواً قوياً، وتعكس استثماراتنا المستمرة في القدرات الحاسوبية والمواهب الهندسية الفرص الملموسة التي نراها في جميع أنحاء الشركة.

وتوقع المحللون أن يبلغ إجمالي إيرادات الشركة 38.2 مليار دولار، بنسبة نمو 17 في المئة، وانخفضت أسهم الشركة بنسبة 10 في المئة تقريبًا في الأشهر الثلاثة الماضية بعد الإبلاغ عن تباطؤ نمو إيرادات الإعلانات، وكان أداؤها أقل من المتوقع بشكل كبير بالمقارنة مع أقرانها في مجال التكنولوجيا.

وتعكس شكوك المستثمرين مخاوف واسعة النطاق حول تنظيم شركات التكنولوجيا العملاقة والتحديات المحددة في أعمال الإعلان الأساسية لشركة جوجل، والتي شهدت تباطؤًا في النمو في الربع الأول وتراجع تقديرات المحللين.

وارتفعت مبيعات الإعلانات في الربع السابق بنسبة 15 في المئة، أي أقل من 24 في المئة قبل عام، وقالت حينها روث بورات Ruth Porat، المديرة المالية لشركة ألفابت: إن تغييرات الخوارزمية ضمن يوتيوب تسببت في انخفاض المشاركة وزيادة إيرادات الإعلانات على الموقع.

وأدخلت جوجل منذ تقرير الربع الأول المزيد من التغييرات على نشاط محتوى الفيديو عن طريق إضافة قيود وتحديث سياسة خطاب الكراهية.

صفقة اليوم .. الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد