فيسبوك تحذر من تباطؤ الإيرادات بسبب تغييرات الخصوصية

فيسبوك تحذر من تباطؤ الإيرادات بسبب تغييرات الخصوصية
124

أوضحت فيسبوك أن القوانين الجديدة وتغييرات المنتجات التي تهدف إلى حماية خصوصية المستخدمين ستبطئ نمو إيراداتها في العام المقبل وترفع النفقات بشكل كبير، مما يؤدي إلى تراجع نتائج الإيرادات الفصلية التي فاقت التوقعات.

وتشكل هذه التصريحات أحدث تطور فيما يتعلق بأكبر شركة تواصل اجتماعي في العالم، إذ وافقت في وقت سابق على دفع 5 مليارات دولار لتسوية تحقيق خصوصية بيانات لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية.

لكنها كشف بعد ذلك أن الجهة المنظمة تحقق الآن في سلوكيات معادية للمنافسة، وحذر المدير المالي لفيسبوك، ديف وينر Dave Wehner، من أن التغييرات التي تتطلبها التسوية ستكون مكلفة.

وقال: إن الإيرادات ستتضرر بسبب القيود الجديدة على استخدام بيانات المستهلك التي تضعها الحكومات في جميع أنحاء العالم وشركات التكنولوجيا التي يعتمد نظامها على فيسبوك.

وقالت فيسبوك: إن الربع الثاني على التوالي من الإيرادات التي فاقت التوقعات تُظهر أن المنصة تحقق نموًا حتى في الوقت الذي يتجه فيه المستخدمون نحو ميزات جديدة أكثر خصوصية.

ومن المرجح أن تستمر الأخبار المتعلقة بلجنة التجارة الفيدرالية وخصوصية البيانات، بالإضافة إلى تحقيقات مكافحة الاحتكار، لكن يبدو أن فيسبوك ما تزال وجهة شائعة للغاية للمستخدمين.

وواجهت فيسبوك على مدى السنوات الثلاث الماضية أسئلة من المنظمين والمستخدمين في جميع أنحاء العالم حول كيف أصبحت الخدمة المصممة لمشاركة الأخبار والأحداث مع الأصدقاء والعائلة منصة لنشر المعلومات الخاطئة عن السياسة والصحة.

كما عانت فيسبوك من خروق البيانات، الأمر الذي دفع العديد من البلدان حول العالم إلى إجراء تحقيقات ضدها.

ويُظهر تحقيق مكافحة الاحتكار الذي كُشف عنه حديثًا، والذي قالت فيسبوك: إنها علمت به الشهر الماضي من خلال لجنة التجارة الفيدرالية، أنه ما تزال هناك عقبات تنظيمية أخرى.

ووسعت فيسبوك البرامج والوعود استجابة للضغط السياسي حول العديد من القضايا، بما في ذلك ضبط المحتوى غير المرغوب فيه، وقفزت التكاليف بنسبة 66 في المئة بالمقارنة مع العام الماضي، لتصل إلى حوالي 12.3 مليار دولار.

وقللت الدفعات إلى لجنة التجارة الفيدرالية من أرباح الشركة في الربع الثاني إلى 2.6 مليار دولار، مقارنة بمبلغ 5.1 مليار دولار في العام السابق.

وقالت فيسبوك: باستثناء التسوية ومصروفات الضرائب لمرة واحدة البالغة 1.1 مليار دولار، فإن الأرباح ستكون 1.99 دولار للسهم الواحد، وتوقعت أن أعمال الإعلان والتكلفة قد تضر بهوامش الربح، خاصة في الربع الرابع.

الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد