آبل تتوقع تحقيق iPhone 11 مبيعات مرتفعة مثل iPhone XS

آبل تتوقع تحقيق iPhone 11 مبيعات مرتفعة مثل iPhone XS
2٬389

يستعد موردو شركة آبل لإنتاج مكونات لما يصل إلى 75 مليون جهاز آيفون جديد في النصف الثاني من عام 2019، وهو العدد نفسه تقريبًا مقارنة بالعام السابق.

ووفقًا لتقرير لوكالة بلومبرج، فإن الأرقام المرتفعة تشير إلى طلب مطرد على أهم منتج للشركة، وذلك بالرغم من التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وتراجع سوق الهواتف الذكية ككل.

وتوقفت آبل عن الكشف عن أرقام شحنات آيفون في الربع الأخير من العام الماضي، حيث أصبحت أرقام النمو سالبة، وبدأت بتسليط الضوء على نمو الخدمات، مثل آبل ميوزك (Apple Music).

ويقدر المحللون أن آبل باعت ما بين 70 مليون إلى 80 مليون هاتف آيفون جديد في النصف الثاني من العام الماضي.

وتشير التقديرات الداخلية إلى أن الموردين الآسيويين للشركة يستعدون لإنتاج مكونات لثلاثة طرز جديدة من أجهزة آيفون لتلبية الطلب في موسم العطلات.

ويمكنك لشركاء آبل الآسيويين زيادة الإنتاج لما يصل إلى 80 مليون هاتف جديد إذا لزم الأمر.

وزادت فوكسكون، الشركة الرئيسية لتجميع أجهزة آيفون، من عملية التوظيف في شنتشن، مع زيادة رواتب الموظفين لديها بنسبة 10 في المئة مقارنة بالعام الماضي، وذلك لضمان وجود عدد كاف من العمال لتلبية طلبات شركة آبل.

واعتادت شركة آبل منذ عام 2012 على الإعلان عن أجهزة آيفون الجديدة في شهر سبتمبر، مع طرحها للبيع في الأسابيع الأخيرة من الشهر نفسه.

فيما تعلن الشركة عن أرباح الربع الثالث في 30 يوليو، وقد تشير توجيهات الشركة إلى توقعاتها لمبيعات آيفون في نهاية الربع الرابع المنتهي في شهر سبتمبر.

وما تزال آبل توفر أرقام إيرادات آيفون، حيث حققت الشركة 52 مليار دولار من آيفون في ربع العطلة الأخير، بانخفاض قدره 15 في المئة، و 37 مليار دولار في الربع الرابع الأخير، بزيادة قدرها 27 في المئة.

وتشمل هذه الأرقام مزيجًا من النماذج الجديدة للعام الماضي والنسخ السابقة من جهاز آيفون، وقد تشير أرقام هذا العام إلى الاستقرار بعد عام من عدم اليقين.

يُذكر أن خطط مزودي آبل لإنتاج مكونات لما يصل إلى 75 مليون هاتف آيفون جديد لا تعني بالضرورة أن الشركة ستبيع هذا العدد الكبير، حيث من المفترض أن تُقيم الشركة المبيعات بعد الإطلاق، وقد لا تصل الشحنات الإجمالية إلى هذه الأرقام.

وتكافح آبل مع الطلب المنخفض على الهواتف الذكية، حيث يستغرق الناس وقتًا أطول لاستبدال هواتفهم، كما أن المنافسين الصينيين يحصلون على حصة سوقية أكبر.

وأثرت الحرب التجارية على النمو الاقتصادي الصيني، وابتعد المستهلكون الصينييون عن العلامات التجارية الأمريكية.

ويراهن المحللون على انخفاض شحنات آيفون بنسبة 13.3 في المئة إلى 189 مليون في السنة المالية 2019، وذلك وفقًا لمتوسط ​​التوقعات التي جمعتها بلومبرج، ويأمل المستثمرون على المدى الطويل في أن تتمكن آبل من إعادة البريق لمنتجها الأكثر شهرة.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد