كوريا الجنوبية فقدت مليارات الدولارات بسبب جرائم العملات الرقمية

كوريا الجنوبية فقدت مليارات الدولارات بسبب جرائم العملات الرقمية
455

فقدت كوريا الجنوبية مليارات الدولارات بسبب الجرائم المرتبطة بالعملات الرقمية خلال العامين الماضيين، وذلك وفقًا للبيانات الحكومية.

وأوضحت وزارة العدل الكورية الجنوبية أن الأضرار المالية الناجمة عن الجرائم المرتبطة بالعملات الرقمية، بما في ذلك عمليات الاحتيال والتزوير، قد بلغت 2.7 تريليون وون (2.3 مليار دولار) بين يوليو 2017 ويونيو 2019.

وقالت الوزارة: جرى توجيه الاتهام إلى 132 شخصًا من المجرمين والمحتالين المرتبطين بالعملات الرقمية، بينما تم توجيه الاتهام إلى 288 آخرين دون اعتقال بدني خلال الفترة المذكورة.

وبينما تراجعت حمى تداول العملات الرقمية لدى الشعب الكوري الجنوبي، فإن الجرائم المتعلقة بتجارة هذه العملات أصبحت أكثر تواتراً.

وأمر وزير العدل الكوري الجنوبي، بارك سانغ كي Park Sang-ki، في الشهر الماضي باتخاذ تدابير صارمة ضد مجرمي العملات الرقمية، وأمر الادعاء باستعادة المكاسب الناتجة عن هذه الجرائم.

وفي الوقت نفسه، فقد ارتفع عدد منصات تداول العملات الرقمية في كوريا الجنوبية وسط عدم وجود قوانين تمنع المستثمرين من تداول العملات الافتراضية من خلال حسابات غامضة.

وكان هناك خلال شهر مايو ما يصل إلى 205 منصات تداول للعملات الرقمية في كوريا الجنوبية، وذلك بالرغم من أن عمليات الشراء الكبيرة التي شوهدت في شهر يناير من العام الماضي قد تلاشت، وفقًا لبيانات الصناعة.

ويأتي الارتفاع في الوقت الذي تستخدم فيه منصات تبادل العملات الرقمية حسابات غامضة، تسمى “حسابات خلية النحل”، لجذب المستثمرين، وتتيح هذه الحسابات لمنصات العملات الرقمية إدارة أموال المستثمرين من خلال الحسابات المصرفية للشركات.

وبدأت كوريا الجنوبية في يناير من العام الماضي بالعمل بنظام تداول العملات الرقمية بالاسم الحقيقي، مما يحظر استخدام حسابات مصرفية مجهولة في المعاملات لمنع استخدام العملات الافتراضية لغسيل الأموال وغيرها من الأنشطة غير القانونية.

لكن مثل هذه الحسابات الغامضة تسمح للمستثمرين بشراء أو بيع العملات الرقمية عن طريق التحايل على نظام التداول بالاسم الحقيقي.

واقترحت الحكومة إرشادات من شأنها إنهاء هذه الممارسة، لكن المحكمة قضت بأنه من غير المناسب للحكومة أن تأمر منصات العملات الرقمية بإغلاق حسابات الشركات الخاصة بها.

وبالنظر إلى انخفاض شعبية تداول العملات الرقمية، فقد أصبحت منصات تبادل العملات الرقمية أكثر عرضة للهجمات الإلكترونية والاحتيال.

وقالت (Bithumb)، أكبر منصة تبادل عملات رقمية في كوريا الجنوبية، في العام الماضي: إنها فقدت 35 مليار وون (29 مليون دولار) من العملات الرقمية في هجوم اختراق.

الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد