القراصنة يخترقون متعاقدًا مع جهاز المخابرات الوطني الروسي

القراصنة يخترقون متعاقدًا مع جهاز المخابرات الوطني الروسي
694

اخترق القراصنة شركة (SyTech) المتعاقدة مع جهاز المخابرات الوطني الروسي (FSB)، حيث سرقوا معلومات حول مشاريع داخلية كانت الشركة تعمل عليها بالنيابة عن الوكالة – بما في ذلك مشروع لكشف سرية حركة مرور تور (Tor).

ووقعت الحادثة بتاريخ 13 يوليو عندما اخترقت مجموعة من القراصنة المعروفين باسم (0v1ru$) خادم (Active Directory) في (SyTech)، وتمكنوا من الوصول إلى شبكة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالشركة بأكملها.

وسرق القراصنة ما يصل إلى 7.5 تيرابايت من البيانات من شبكة (SyTech)، وقاموا بتشويه موقع الشركة على الويب عبر “وجه يوبا”، وهو رمز تعبيري شائع لدى المستخدمين الروس يرمز إلى “التصيد”.

ونشر القراصنة لقطات شاشة من خوادم الشركة على تويتر، وشاركوا في وقت لاحق البيانات المسروقة مع (Digital Revolution)، وهي مجموعة اختراق أخرى اخترقت العام الماضي شركة (Quantum) المتعاقدة أيضًا مع جهاز المخابرات الوطني الروسي.

وشاركت مجموعة القراصنة (Digital Revolution) هذه الملفات المسروقة على حساب تويتر مع المزيد من التفاصيل حولها.

ووفقًا للتقارير المختلفة من وسائل الإعلام الروسية، فإن الملفات تشير إلى أن (SyTech) قد عملت منذ عام 2009 على العديد من المشاريع لصالح الوحدة (71330) التابعة لجهاز المخابرات الوطني الروسي.

وتشمل المشاريع:

  • Nautilus: مشروع لجمع البيانات حول مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك؛ ولينكدإن.
  • Nautilus-S: مشروع لكشف سرية حركة مرور تور (Tor) بمساعدة خوادم تور الاحتيالية.
  • Reward: مشروع لاختراق شبكات (P2P) سرًا، مثل تلك المستخدمة في تورنت (Torrent).
  • Mentor: مشروع لمراقبة اتصالات البريد الإلكتروني على خوادم الشركات الروسية.
  • Hope: مشروع للتحقيق في طوبولوجيا الإنترنت الروسي وكيفية اتصاله بشبكة البلدان الأخرى.
  • Tax-3: مشروع لإنشاء شبكة داخلية مغلقة لتخزين معلومات شخصيات الدولة والقضاة ومسؤولي الإدارة المحلية شديدة الحساسية، بمعزل عن بقية شبكات تكنولوجيا المعلومات في الدولة.

وتدعي وكالة بي بي سي روسيا (BBC Russia)، التي تلقت مجموعة كاملة من الوثائق، أن هناك مشاريع قديمة أخرى للبحث عن بروتوكولات الشبكة الأخرى مثل (Jabber)؛ و (ED2K)؛ و (OpenFT).

وزعمت الملفات الأخرى المنشورة على حساب تويتر الخاص بمجموعة (Digital Revolution) أن جهاز المخابرات الوطني الروسي يتعقب الطلاب والمتقاعدين أيضًا.

وبالرغم من أن معظم المشاريع تبدو وكأنها مجرد أبحاث في التكنولوجيا الحديثة، لكن هناك مشروعان من الواضح أن روسيا قد اختبرتهما في العالم الحقيقي، الأول هو (Nautilus-S)، والثاني هو (Hope).

وأشارت وكالة بي بي سي روسيا إلى أن العمل على مشروع (Nautilus-S) قد بدأ في عام 2012، ونشر أكاديميون من جامعة كارلستاد في السويد في عام 2014 ورقة توضح بالتفصيل استخدام تقنيات كانت تحاول فك تشفير حركة مرور تور (Tor).

وحدد الباحثون 25 خادمًا ضارًا – 18 منها في روسيا – يقومون بتشغيل الإصدار 0.2.2.37 من تور، وهو نفس الخادم المفصل في الملفات المسربة.

الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد